00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حادث مروري يكشف عن مفاجأة بأبوظبي

أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسبب حادث مروري وقع لمهرب، نتيجة فقدانه السيطرة على سيارته بسبب تناوله مخدر "الكوكايين"، في الكشف عن عملية تهريب كمية من المخدرات كانت موجوده بداخل سيارته.

وتعود تفاصيل القضية التي نظرتها محكمة جنايات ابوظبي في جلستها اليوم، الى تلقي شرطة ابوظبي، بلاغا يفيد بوقوع حادث مروري بين مركبتين، حيث انتقلت احدى الدوريات على الفور الى موقع الحادث وتم ابلاغ الاسعاف، وتبين ان السيارة كان يقودها شاب خليجي الجنسية، حيث فقد السيطرة على السيارة، مما ادى الى صدمه احدى المركبات، واصابته بإصابات متوسطة.

وعقب ارتكاب المتهم الحادث المروري، لاحظ رجال الشرطة أنه بحالة غير طبيعية، فتم تحويله إلى مختبر الطب الشرعي، وتم أخذ عينة من دمه وبوله، وبعد فحص عينة البول والدم عثر في البول على مادة القنب الهندي (الحشيش) المخدر ومادة "الكوكايين"، وبتفتيش سيارته تم العثور على عدد كمية من المواد المخدرة.

وخلال جلسة امس، وبسؤال المحكمة للمتهم عن التهم المنسوبة اليه، اعترف بتعاطيه وحيازة المواد المخدرة، مطالبا هيئة المحكمة بسرعة اصدار الحكم في حقه، لأنه يعاني من مرض جسدي.
وفي نهاية الجلسة قرر قاضي المحكمة حجز الدعوى للحكم الى جلسة 13 الجاري، مع استمرار حبس المتهم في القضية.

كما حجزت المحكمة قضية اسيويين، اتهمتهما النيابة العامة، بسرقة كميات من "الديزل"، للحكم الى جلسة 17 الجاري.

وتعود تفاصيل القضية الى أن النيابة العامة كانت قد احالت المتهمين، بتهم سرقة "الديزل"، حيث لاحظ موظف يعمل في إحدى الشركات العاملة في ابوظبي، وجود سيارات نقل، عمد احد الموظفين في الشركة الى تحميل كمية من الديزل في صهاريج، وتهريبها الى خارج المحطة وبيعها بالتعاون مع المتهم الثاني في القضية.

فسارع المسؤول بإبلاغ الجهات المختصة بالواقعة، فانطلق إلى المكان رجال الشرطة، واستوقفوا الموظف المبلغ عنه، وبالتدقيق على بياناته تبين أنه اسيوي الجنسية وبالاطلاع على حمولة المركبات التي معه، اتضح أنها ديزل يعود ملكيته الى الشركة التي يعمل بها المتهم الاول، وانه اتفق مع المتهم الثاني على بيعها بعد سرقتها.
 

طباعة Email