00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إحالة 5 زائرين عرب بتهمة سرقة 160 ألف درهم

مفتشان صحيان يزوّران إيصالات ويختلسان 214 ألف درهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

باشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، محاكمة مفتشين صحيين من الجنسية الخليجية، يعملان في قسم التطعيم التابع لمركز المنخول الصحي، بتهمة استغلال صلاحيات وظيفتهما، والاستيلاء على 214 الف درهم من خلال ادخال بيانات مزورة، وإلغاء عمليات تسديد رسوم التطعيمات المدخلة من قبلهما، والمصروفة لأصحابها المراجعين، بموجب ايصالات تؤكد عملية السداد.

كما اتهمتهما النيابة بحفظ المستندات الالكترونية المزورة، في نظام «الهيئة»، وطباعة ايصالات اخرى مزورة، تؤكد صحة إلغاء تلك المعاملات، وإرسالها إلى الهيئة لإخفاء تحصيل الايصالات الصحيحة المسلمة للمراجعين.

وأشارت النيابة الى ان المتهميْن استوليا على المبلغ المذكور، المستحق من ايرادات الهيئة من قيمة رسوم التشخيص والتطعيمات المختلفة المصروفة للمراجعين في المركز نفسه، عن طريق تزوير نحو 1434 معاملة تطعيم.

وتبين اوراق الدعوى ان المتهم الاول البالغ من العمر 28 عاما استغل وظيفته، بعد 3 اشهر من تعيينه في الربع الاول من العام 2012، عندما جرب الغاء أمر تحصيل قيمة الرسوم الخاصة بالتطعيم من النظام بعد تحصيلها، وتبين له أن بإمكانه القيام بذلك، رغم استلام رسوم الخدمات الصحية من المراجعين.

كما جاء ان المتهم الذي استمر في عملية الاختلاس لمدة سنة، حصر ذات يوم مع نهاية الدوام المبالغ المتحصلة من رسوم خدمات التطعيم، وتبين له بعد مراجعة كشف الايرادات وجود 200 درهم زائدة، نتيجة قيامه بإلغاء عملية تحصيل رسوم أحد التطعيمات بطريق الخطأ، فأدرك حينها انه بإمكانه الغاء عمليات تسديد قيمة التطعيمات بعد تحصيلها في النظام، واستولى على المبلغ الزائد، واستمر على الاختلاس بعد مضي اكثر من ثلاثة اشهر على أمره دون ان يتم اكتشافه.

سرقة 160 ألف درهم

وأحالت النيابة العامة أمس خمسة زائرين عرباً، بتهمة سرقة 160 ألف درهم من خليجي خمسيني، تركها داخل مركبته، قبل توجهه الى السوق الصيني.

وبيَّن امر الاحالة أن المتهمين، راقبوا المجني عليه بعد خروجه من أحد البنوك حاملاً بيده مغلفا ورقياً بداخله المبلغ المذكور، وتتبعوه حتى وصل إلى السوق الصيني، ونزل من سيارته، التي تعرضت للسرقة بعد كسر زجاج إحدى نوافذها الجانبية، للحصول على المغلف.

كما أحالت النيابة مساعد طيار، خليجيا، «هدد فتاة عربية بالقتل»، بعدما طلب اليها عدم مواصلة الاتصال به على هاتفه.

وقالت النيابة ان المتهم البالغ من العمر 23 عاما، أرسل رسالة نصية الى الهاتف المتحرك للمجني عليها، مفادها أنه سيقتلها في حال استمرت بالاتصال به، فيما بينت أوراق الدعوى، أن المجني عليها تقدمت ببلاغ إلى شرطة دبي تفيد تعرضها للاغتصاب من المجني عليه واعتدائه عليها بالضرب، وأنه وعدها بالزواج ولم يفِ بوعده.

وفي قضية أخرى، أحالت النيابة العامة مديراً آسيويا، اتهمته بتهديد موظف من موطنه بإسناد أمور خادشة للشرف والاعتبار في حال لم يدفع له 22 الف درهم.

5 سنوات لآسيوي قتل زميله

أصدرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات أمس حكما بسجن عامل آسيوي 5 سنوات، وقضت بإبعاده عن الدولة بعد تنفيذ مدة العقوبة، لإدانته بالاعتداء على زميله ما أفضى الى وفاته.

وكانت النيابة العامة أحالت «المدان» الى الهيئة القضائية في «الجنايات» بتهمة الاعتداء على المجني عليه «دون قصد قتله»، حيث ركله على رأسه بعد تعاطيهما المشروبات الكحولية، وتبادل السباب.

تأجيل قضية حمرعين إلى 7 يونيو

أرجأت الهيئة القضائية في محكمة التمييز في دبي أمس النظر في قضية «بروسلي- حمر عين»، الى السابع من الشهر المقبل، لمتابعة الاستماع الى مذكرة الدفاع التي قدمها محامي «حمر عين» في جلسة الامس، بعدما استمعت الهيئة في الجلسة السابقة الى دفاع محامي «المستثمر الكويتي».

وتعد هذه القضية أطول نزاع حقوقي شهدته الدولة كونه منظور أمام القضاء منذ أكثر من عقدين من الزمن، حول ملكية المتخاصمين لمركز حمر عين التجاري وفندق «جي دبليو ماريوت» وتعود وقائع القضية عام 1997، عندما رفع ورثة المستثمر الكويتي يوسف راشد بروسلي دعوى في محاكم دبي على راشد سيف حمر عين وسيف حمر عين وغانم إبراهيم الذيب، يطالبون فيها بطلان تسجيلات قطعة الارض المقام عليها المركز والفندق، في دائرة الاراضي والاملاك، واعتبارها ملكية لمورثهم بدل راشد حمر عين، وكذا طلب فرض الحراسة القضائية عليهما، ومحاسبة الوكلاء عن مدة وكالتهم.

وقدم ورثة المستثمر الكويتي في دعواهم تلك ورقة يدعون نسبتها إلى راشد سيف حمر عين، وأن الأخير يقر فيها أنه بصفته شريكاً وصاحب ترخيص البناء لمركز حمر عين التجاري وفندق ماريوت في إمارة دبي، فإنه يملك نسبة 20 % فقط من المشروعين، وان النسبة الباقية البالغة 80 %، ملك يوسف راشد بروسلي.

طباعة Email