00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المزينة خلال تكريم الفائزين في برنامج الأداء المؤسسي:

التقييم يعني تحويل التوصيات إلى مشاريع تطويرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي، حفل تكريم الفائزين من الإدارات العامة ومراكز الشرطة، في برنامج تقييم الأداء المؤسسي ضمن دورته العاشرة، والذي نظمته الإدارة العامة للجودة الشاملة في قاعة حمدان بن محمد بمقر القيادة العامة، بحضور مساعدي القائد العام ومديري الإدارات والمراكز.

وشملت الجائزة مشاركة فاعلة من جميع الإدارات والمراكز، وقامت الإدارة العامة للجودة الشاملة بتقييم أداء 18 إدارة عامة و12 مركزاً ومخفراً للشرطة، حيث يعتبر البرامج المرآة التي تعكس ما يتم إنجازه من مشاريع ومبادرات مرتبطة بالأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي.

تقييم ذاتي

وألقى اللواء خميس مطر المزينة كلمة في الحفل، أكد فيها أن النجاحات التي حققتها شرطة دبي في تطبيق مفهوم التقييم الذاتي تعود إلى مجموعة من العوامل الرئيسية تتمثل في التزام القيادة بتطبيق عمليات التفتيش على مر العقود، بالإضافة إلى الجهود الشخصية للقيادة بإجراء عمليات التفتيش السنوي، مع ضمان تحقيق التكامل من خلال دمج وتطويع معايير التميز المؤسسي ضمن عمليات التفتيش السنوي، ما جعل هذه التجربةَ فريدةً من نوعها، وأصبحت إحدى الممارسات الحكومية المتميزة التي يسعى الجميعُ داخلياً وخارجياً للتعرف عليها والاقتباسِ منها، وهذا بلا شك مدعاة للفخر والاعتزاز.

وأضاف: لقد بات من البديهي لدى الإدارات العامة ومراكز الشرطة، تغيير نظرتها إلى التقييم الذاتي المؤسسي بطريقة إيجابية باعتباره إحدى أدوات التحسين المستمر، من خلال تشخيصه للواقع الإداري والعملي وتحديدِ مكامن التطويرِ والتحسين، والمحافظة على الوتيرة العالية لهما، وجعل المُخْرجات منسجمةً مع الاستراتيجية العامة.

وأوضح المزينة أنّ التقييم المؤسسي للأداء الذي تقوم به الإدارة العامة للجودة الشاملة يساعد القادة على تحسين مسار الوحدات التنظيمية من خلال تطوير وتطبيق وتحديث أنظمة العمل الداخلية، والالتزام بتحقيق مستويات رضا الفئات المعنية.

السفير الزائر

وشدد على أن «المُقيم» أشبهُ بالسفيرِ الزائر؛ للبحث عن التميز والاطّلاع على أساليب الربط السببي بين الممكنات والنتائج بطريقة بناّءة وواقعية ومنطقية، مشيراً إلى أن عمليةَ التقييم بحدِ ذاتها لا تؤدي مباشرةً إلى التطوير المؤسسي، حتى وإنْ تم تنفيذُها بأرقى المعايير الفنية وبأقصى درجةٍ من الاحترافية، وتظلُ جهداً مفقوداً إذا لم يتم تحويل توصيات التقييم إلى مشاريع تطويرية، وتنفيذها وقياس نتائجها والتحسين عليها باستمرار.

10 سنوات

بدوره ألقى العقيد الشيخ محمد عبد الله المعلا، مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة، كلمة أشار فيها إلى أن التقييم المؤسسي في شرطة دبي استطاع خلال السنوات العشر الماضية ترسيخ ثقافة التميز المؤسسي على مستوى الإدارة العامة ومراكز الشرطة، عبر التزامه بفلسفة واضحة ومتخصصة في مجال الجودة والتمييز، وتنفيذه لعدد كبير من البرامج التطويرية المفيدة. وبين أن إدارة التقييم المؤسسي حرصت على تطبيق عمليات التقييم خارج نطاق شرطة دبي ليشمل 37 جهة حكومية واتحادية، وبواقع 4635 ساعة عمل إضافة بجهود ذاتية وبدون مقابل.

وقام اللواء المزينة بتكريم الإدارات ومراكز الشرطة الفائزة بالجوائز، حيث كرم الإدارة العامة لأمن المطارات بجائزة «أفضل تحسن في الأداء المؤسسي للمجموعة الأولى لفئة التميز الشرطي في الأداء المؤسسي» والتي تنافس عليها 11 إدارة عامة، فيما كرم الإدارة العامة للتدريب بجائزة «أفضل تحسن في الأداء المؤسسي للمجموعة الثانية لفئة الإقرار بالتميز في الأداء المؤسسي»، والإدارة العامة للعمليات بجائزة «أفضل مشروع لمعالجة فرص التحسين والتطوير».

تحسن الأداء

ونالت الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات جائزة «أفضل تحسن في أداء محاور التميز المؤسسي» عن فئة القيادة، فيما فاز بالجائزة ذاتها عن فئة تحقيق الأهداف، الإدارة العامة للتحريات، وفازت الإدارة العامة لأمن المطارات عن فئة الموظفين، فيما الإدارة العامة للخدمات الذكية عن فئة «العمليات والمتعاملين».

واستحوذت كل من الإدارة العامة للعمليات والإدارة العامة للمؤسسات العقابية، والإدارة العامة للموارد البشرية على جائزة «الإدارة الحاصلة على أعلى نتيجة في برنامج تقييم الأداء المؤسسي لعام 2014».

مبادرة التقييم

وتوّجت 11 إدارة بجائزة «مبادرة التقييم الذاتي»، وهي: الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، الإدارة العامة للجودة الشاملة، الإدارة العامة للمرور، الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، الإدارة العامة للعمليات، الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، أكاديمية شرطة دبي، الإدارة العامة للنقل والإنقاذ، الإدارة العامة لأمن المطارات، الإدارة العامة لخدمة المجتمع.

أما جائزة « أفضل تحسن في نتائج المتعامل السري»، فقد فازت فيها 3 إدارات، هي الإدارة العامة لخدمة المجتمع والإدارة العامة للعمليات والإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية.

المتعامل السري

كشف العقيد الشيخ محمد عبدالله المعلا، أن الإدارة العامة للجودة الشاملة نفذت بالتزامن مع التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، 30 زيارة ميدانية، وأعدت 30 تقريراً تقييماً تضمن 1639 نقطة قوة، و2491 فرصة للتحسين والتطوير خلال 2014.

وعن برنامج المتعامل السري، أكد المعلا أنه نفذ 120 زيارة ميدانية، وأجرى 146 اتصالاً هاتفياً وقام بتقييم 38 خدمة ذكية، و20 تطبيقاً ذكياً بما يتناسب مع المهام والمسؤوليات الدقيقة المناطة بها.

طباعة Email