00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ورش ومحاضرات نظرية للتعامل مع الحالات الصعبة والتنمر بين الأحداث

عبد الله محمد بوهندي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم مركز رعاية وتأهيل الأحداث في شرطة أبوظبي، بالتعاون مع جامعة سالفورد البريطانية؛ فعالية اجتماعية تخصصية، اشتملت على ورش عمل ومحاضرات نظرية للتعامل مع الحالات الصعبة، والتنمر بين الأحداث، استمرت يومين في مقر المركز بأبوظبي.

وألقى العميد الدكتور عبد الله محمد بوهندي؛ مدير مركز رعاية الأحداث، رئيس الفريق التنفيذي لمتابعة تنفيذ عقد جامعة سالفورد، كلمة أكد فيها حرص المركز على اتباع المنهجيات العلمية المعاصرة، لما لها من تأثير إيجابي على سلوك الأبناء الأحداث، لافتاً إلى درجة التخصص العالية في الإعداد والتقديم..

موضحاً أن الخبراء والاستشاريين التابعين لجامعة سالفورد يتمتعون بدرجة عالية من المعرفة والخبرة في هذا المجال، وهو ما يمنح هذه الفعالية أهمية خاصة .

وقال «إن البرنامج يدخل ضمن جهود جامعة سالفورد لتدريب وتثقيف العاملين بالمركز، ونعوّل كثيراً على النتائج وآثارها في تحسين طرق تعامل جميع العاملين بالمركز من مختلف الوظائف والتخصصات مع الأحداث بصورة عامة، ومع المشاكسين منهم بصورة خاصةً.

وتضمنت الفعالية محاور عدة، حول تحديد مفهوم السلوك الصعب، والعواطف والتفكير والاستجابات، وتحديد مدى جدية المواقف، والاستجابة للسلوكات الصحية، والتصعيد وتخفيف التصعيد، وربط الأحداث بعضها بعضاً، وسيناريوهات الحالة وجعل الطفل محور التركيز، وتم دعم المواد العلمية بأمثلة واقعية عن طريق عرض أشرطة الفيديو.

وقدم الخبراء والاستشاريون المتخصصون من جامعة سالفورد البريطانية العديد من الأنشطة والبرامج، التي تركز على أفضل الأساليب؛ والطرق العلمية التخصصية على المستوى العالمي، للتعامل الإيجابي مع حالات بعض الأحداث المستعصية في العلاج والتأقلم، وركز الخبراء على أحدث الممارسات العالمية، التي تحفظ حقوق الحدث..

وتراعي ظروفه النفسية من مختلف الجوانب، والظروف الشخصية التي يمر بها، والمشكلات التي يعاني منها، للوصول في نهاية المطاف إلى نتائج إيجابية تساعد على تقويم سلوك الحدث. حضر الفعالية عدد من العاملين بالمركز، وممثلون عن وزارة الشؤون الاجتماعية؛ ومجلس أبوظبي للتعليم، والشركات الأمنية الخاصة.

طباعة Email