00
إكسبو 2020 دبي اليوم

توعية الجمهور بسبل إنقاذ مريض القلب

إسعاف دبي تعرف الجمهور بأحدث طرق الإنعاش القلبي - من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

 كل إنسان معرض لأن تحدث معه أو أمامه حالة توقف قلب لسبب من الأسباب، وقد يكون الشخص الذي توقف قلبه زميلك في العمل أو والدك أو جارك، وقد يكون شخصاً غريباً لا علاقة لك به شاهدته لتوك يسقط أرضاً.

وتعتمد إمكانية إنقاذ إنسان توقف قلبه، على أول شخص شاهد ما حدث، فكل دقيقة تمر على المصاب دون إسعاف تقلل من فرص نجاته أو بقائه على قيد الحياه، لذا فإن الوقت هنا يعني: الفرق بين الحياة والموت.

توعية

وتنظم مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف عروضاً لطرق الإنعاش القلبي الرئوي وغيرها الكثير، كان آخرها أمام زوار معرض الإمارات للوظائف، حيث اعتمدت طريقة «فلاش موب» لتوعية الجمهور بسبل انقاذ مريض القلب، وإيصال رسالة للجميع مفادها أن إجراءات بسيطة جداً يمكن لأي شخص القيام بها كفيلة بإنقاذ حياة شخص.

ويبدأ العرض بإطلاق صافرة الإسعاف تليها موسيقى نابضة مفعمة بالأمل والحيوية، تثير انتباه الزوار ليسرعوا إلى مكان العرض ويشاهدوا المسعفين يقومون بعملية الإنعاش القلبي بطريقة مبسطة لاقت الإعجاب ودفعتهم للمشاركة في العرض ليحصلوا على خبرة حياتية مهمة في إنقاذ الأرواح.

خبرات

وأشارت مريم خميس العوفي رئيسة قسم التوعية المجتمعية في المؤسسة إلى أن هذا العرض يهدف لزيادة درجة الوعي والإدراك في المجتمع حيث إن ما يقارب 88% من حالات السكتة القلبية تحدث داخل المنازل رغم أن الإجراءات اليسيرة والحركات البسيطة التي تضمنها العرض يمكن أن تضاعف فرص النجاة بنسبة كبيرة.

وأضافت: هذا العرض هو جزء من نشاط المؤسسة تسعى من خلاله إلى إيجاد مجتمع واع يزود أفراده بالخبرات اللازمة لعلاج الحالات المرضية التي تقابلهم بصورة مفاجئة كما يقوم قسم التوعية المجتمعية بعقد دورات الإسعافات الأولية المتقدمة وبعض الدورات المتخصصة وتنظيم المحاضرات

وورش العمل، والتي يمكن لأي فرد من أفراد المجتمع الالتحاق بها والاستفادة منها.

طباعة Email