00
إكسبو 2020 دبي اليوم

آلية للإبلاغ عن نقص الأدوية في صيدليات أبوظبي

د مها تيسير بركات

ت + ت - الحجم الطبيعي

 طالبت هيئة الصحة في أبوظبي كل المنشآت الصحية ووكلاء وموردي الأدوية بضرورة توفير مخزون مناسب من الأدوية، وحسن إدارة هذا المخزون، وقامت باعتماد قائمة للأدوية، التي لا غني عنها «القائمة الإلزامية»، ودعت الهيئة إلى ضرورة توفير الأدوية الموجودة في تلك القائمة تبعاً لنوع الخدمات الصحية والمتخصصة المقدمة للمرضى.

وقالت الهيئة، إن هذه الخطوة جاءت انطلاقاً من الحرص الدائم على توفير جميع الأدوية لتلبية كل احتياجات المرضى، وضمان استمرارية الرعاية الصحية والعمل على إيجاد حلول لنقص الأدوية، مشيرة إلى أن هذا الموضوع يحظى باهتمام كبير، من أجل ضمان جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى.

خدمات

ودعت الدكتورة مها تيسير مدير عام الهيئة، في تعميم لمديري الصيدليات والمستشفيات والصيدليات المناوبة، التي تقدم خدماتها للجمهور على مدار الساعة في إمارة أبوظبي إلى وجوب توفير الأدوية المستخدمة في نطاق الخدمة المرخص بتقديمها من المنشأة الصحية التابعين لها، وكذلك الحفاظ على مخزون يكفي لمدة 8 أسابيع من أدوية القائمة الإلزامية.

تقرير شهري

وطالبت الهيئة من الصيدلي المسؤول تقديم تقرير شهري للإبلاغ عن أي نقص بالأدوية، حسب نطاق الخدمة، وذلك في حال كان مستوى المخزون أقل من 8 أسابيع، ولم يستطع تعويض النقص خلال الشهر لعدم توفر الدواء، وأن يتم الإبلاغ الشهري عن النقص، وذلك بالإشارة للأدوية بالقائمة الإلزامية الموجودة على رابط الهيئة، والمعدة لهذا الغرض في الأعمدة المخصصة لذلك أمام كل دواء فيه نقص.

إلزام

كما أوجبت الهيئة على وكلاء وموردي الأدوية توفير جميع الأدوية المسجلة من طرفهم لدى وزارة الصحة في الدولة، وكذلك الإحتفاظ بمخزون يكفي لمدة 12 أسبوعاً على الأقل من المنتجات المسجلة من طرفهم والموجودة بالقائمة الإلزامية، بناء على معدل الاستهلاك في أبوظبي، وإبلاغ الهيئة فوراً عن أي نقص بالأدوية المسجلة لديهم والموجودة بالقائمة الإلزامية.

تقارير دورية

طالبت هيئة الصحة في أبوظبي وكلاء وموردي الأدوية بإرسال تقرير ربع سنوي مفصل عن وضع المخزون لكل الأدوية المسجلة مع ذكر الكميات المتوفرة وحالة الأدوية المسجلة، ولم يتم تجديد ترخيصها من وزارة الصحة (قيد الإلغاء) أو الأدوية قيد التسجيل.

طباعة Email