00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شاهد العيان رأى الجريمة من أعلى مبنى تحت الإنشاء

قاتل صديقه في قبضة شرطة دبي خلال 24 ساعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكن رجال التحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي من القبض على المتهم في جريمة قاتل صديقه الذي طعنه وضربه بآلة حديدة إثر خلاف نشب بينهما خلال أقل من 24 ساعة على وقوع الجريمة، وقال اللواء خميس المزينة القائد العام لشرطة دبي أنه تم القبض على المتهم على الرغم من قلة المعلومات المتوفرة والتي أدلى بها أحد شهود العيان أثناء رؤيته للواقعة حيث إن شاهد العيان كان يعمل على رافعة بناء في أحد المواقع الإنشائية القريبة من شقة المغدور، مشيداً بدور وخبرة رجال التحريات في جمع الاستدلالات والمعلومات عن الجريمة في وقت قياسي.

ونوه اللواء المزينة إلى أن المتهم لم يكن يبدو عليه أي علامات تثير الشكوك ولكن المعلومات التي جمعها رجال الشرطة جعلت الشبهات تحوم حوله خاصة مع تضارب أقواله مقارنة بأصحابه العاملين في الشركة، وأنه بتضييق الخناق عليه اعترف بقيامه بقتل المجني عليه.

بلاغ

ومن جانبه قال اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي أنه ورد بلاغ بوجود جثة لأحد الحراس العاملين في بناية تحت الإنشاء في منطقة الراشدية، وأن هذا العامل كان يزوره العمال العاملون في المنطقة ويجلسون مساء نظراً لقلة الخدمات الموجودة في المنطقة، وأن المبلغ شاهد الجريمة من أعلى الرافعة التي يعمل عليها من منطقة بعيدة ولكنه لا يعرف القاتل الذي اختفى بعد ضرب المجني عليه وعلى الفور انتقلت فرق البحث والتحريات والأدلة الجنائية لموقع الحادث.

وأشار اللواء المنصوري أن رجال التحريات والمباحث الجنائية قاموا برفع الأدلة والبصمات وجمع المعلومات، وحامت الشبهات حول مجموعة من الموظفين العاملين لدى شركة نظافة خاصة، وأنه بالتحقيق معهم تضاربت أقوال أحدهم وعندما تم التضييق عليه اعترف أنه قام بقتل المجني عليه بسبب خلاف مالي بالإضافة إلى أن المجني عليه صوره بهاتفه أثناء تواجده في الحمام وهددوه بنشر الصور إذا لم يرجع له ماله، وأنه في يوم الواقعة اشتد النقاش بينهما وحاول أخذ الهاتف منه إلا أنه رفض فقام بمغافلته من الخلف واستل أحد الأدوات الحديدية في الموقع وضربه على رأسه.

اعترافات

ولفت اللواء المنصوري إلى أن المتهم قام بكسر الهاتف واخفائه بدفنه في منطقة قريبة من موقع الجريمة، وقام أيضا بدفن أداة الجريمة، وأنه بعد الحصول على اعترافاته كاملة تم البحث عن الهاتف وأداة الجريمة ولم يعثر عليها، لذلك تم الاستعانة بأحد الكلاب البوليسية الذي تمكن من استخراجها من باطن الأرض وتم تحويل المتهم إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

طباعة Email