00
إكسبو 2020 دبي اليوم

غيث الزعابي لـ« البيان »:

الحوادث المرورية تقتل 55 طفلاً في 2014

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لمشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

شكلت وفيات الاطفال دون سن الثامنة عشرة في الحوادث المرورية بالدولة خلال العام 2014 ما نسبته 7.7% من إجمالي وفيات الحوادث البالغ عددها 712 وفاة وبلغت نسبة حوادث الاطفال 3% من إجمالي الحوادث بواقع 148 حادثاً، وكشفت إحصائيات الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية أن 55 طفلاً دون سن الثامنة عشرة توفوا نتيجة للحوادث المرورية بالدولة فيما أصيب 572 طفلاً بإصابات تراوحت بين البليغة والمتوسطة والخفيفة حيث بلغت نسبة الإصابات بين الأطفال مقارنة بإجمالي الإصابات 7.9%.

وأكد العميد غيث الزعابي مدير عام إدارة التنسيق المروري في وزارة الداخلية في تصريح لـ «البيان» بمناسبة أسبوع المرور الخليجي الـ 31 ، أن وفيات الأطفال في حوادث الطرق بالدولة لا تعتبر مرتفعة حيث تشكل ما نسبته 3% من إجمالي وفيات الحوادث ولكننا نسعى ونعمل من خلال الاستراتيجيات والخطط الى خفض هذه النسبة بشكل اكبر ليس فقط بالنسبة لوفيات الأطفال وإنما بالنسبة لكل وفيات الطرق .

وأوضح أن بعض السائقين يعتبرون أن ركوب الأطفال دون سن العاشرة في المقعد الأمامي ليس بالأمر الخطير ويصرون على ارتكاب هذه المخالفة التي تعد من المخالفات الخطرة التي يعاقب عليها قانون المرور والسير الاتحادي لأن نتائجها تكون وخيمة وتعرض الأطفال لأخطار كبيرة ربما تودي بحياتهم.

مخالفات

وأوضح أن قانون المرور والسير الاتحادي ينص على أن مخالفة جلوس الأطفال في المقاعد الأمامية للمركبات بـ 400 درهم كغرامة وخصم 4 نقاط مرورية.

وأكد الزعابي أن ركوب الأطفال دون سن العاشرة في المقاعد الأمامية يؤدي إلى نتائج وخيمة خاصة حال توقف السيارة بصورة مفاجئة، أو عند وقوع الحوادث المرورية ما يؤدي إلى اندفاع جسم الطفل إلى الأمام وارتطام رأس الطفل بالزجاج الأمامي للسيارة، وربما يندفع إلى خارج المركبة في حال شدة التصادم أو انقلاب السيارة.

وأشار إلى أن القانون شمل الأطفال دون سن العاشرة نظراً لعدم وعيهم وإدراكهم الكافي بسلبيات الجلوس في المقاعد الأمامية خاصة وان الطفل بطبيعته الفطرية يميل الى الاكتشاف والبحث وراء الأسباب بعفوية دون إدراك خطورة ما قد يقدم عليه او مدى الخطورة المترتبة على الحالات المفاجئة لتوقف المركبة كالفرملة المفاجئة أو الانعطاف الشديد للسيارة.

وشدد مدير عام التنسيق المروري على الأهالي بضرورة الالتزام بوضع الأطفال دون سن العاشرة في المقاعد الخلفية للمركبة ووضع الأطفال الرضع في مقاعد خلفية مخصصة لذلك وأن يكون هنالك مرافق يتابع الطفل في المقعد الخلفي، وقال إن العوامل الرئيسة التي تؤدي إلى وفيات الأطفال في الطرق تتمحور حول السرعة الزائدة والقيادة الخطرة، وعدم استخدام حزام الأمان أثناء القيادة أو الركوب، وعدم استخدام مقاعد حماية الأطفال.

25%

وفقاً لإحصائيات "التنسيق المروري" فإن وفيات الأطفال في الحوادث المرورية ارتفعت من 100 حادث خلال 2013 الى 148 حادثاً في 2014 فيما انخفضت إصابات الأطفال بنسبة 25% حيث انخفضت من 767 إصابة إلى 572 إصابة العام الماضي.

طباعة Email