00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزارة الداخلية تطلق حملة «لا للتسول»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت وزارة الداخلية أمس حملة «لا للتسول» للتوعية بمخاطر التعامل مع المتسولين، باعتبار التسوّل، من الآفات غير الحضارية ومصدراً للإزعاج، ويفتح مجالاً لصور التحايل والنصب للحصول على المال من الناس المتعاطفين مع هؤلاء المتسولين، كما يعطي انطباعاً يسيء للوجه الحضاري للدولة.

ودعا الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، أفراد المجتمع إلى التعاون مع أجهزة الشرطة في الإبلاغ عن المتسولين، باعتبار الشراكة مع المجتمع للتصدّي لهذه الآفة المجتمعية من أولويات العمل الشرطي.

وأكد في إطار الحملة، التي تنفذها إدارة الإعلام الأمني؛ بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن الجهود لا يمكن أن تؤتي ثمارها بشكل فعال إلا عبر المشاركة المجتمعية، ويتحمل فيها الجمهور واجباته، باعتباره خط الدفاع الأول في مواجهة ومكافحة الآفة.

وقال إن المتسولين يتجهون إلى استدرار عطف المواطنين والمقيمين؛ وبصور وأشكال متعددة يغلب عليها الكذب والاحتيال؛ مستغلين طيبة مجتمع الإمارات واندفاع الناس لعمل الخير غير أن هذه الظاهرة تنعكس بآثارها السلبية على النواحي الأمنية، وعلى المجتمع.

وحذر وكيل وزارة الداخلية من أساليب المتسولين الاحتيالية، فهناك من يقومون بحمل أوراق طبية مدعين إصابتهم، أو أقربائهم، بالأمراض؛ يعرضونها على الناس في المنازل ليستدرّوا بها عطفهم.

طباعة Email