العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بمناسبة أسبوع المرور

    "جمعية السلامة" تدعو إلى توعية مستخدمي الطريق بالقوانين المرورية

    أشاد محمد صالح بن بدوة الدرمكي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسلامة المرورية بما تبذله الجهات المعنية بالسلامة المرورية وعلى رأسها وزارة الداخلية بهدف الحد من الحوادث المرورية وتطوير البيئة المرورية لتحقيق الرؤية «صفر وفيات» وتحقيق السلامة والأمان لكافة مستخدمي الطريق.

    وقال بمناسبة أسبوع المرور الخليجي 31 لهذا العام إن فعاليات الأسبوع والذي يقام تحت شعار «قرارك مصيرك» يعد بمثابة دعوة متجددة للارتقاء بثقافة السلامة المرورية والحفاظ على الأرواح والممتلكات من مخاطر الحوادث والتي يترتب عليها آثار مدمرة على المجتمع بكافة قطاعاته بشكل عام وعلى الفرد بشكل خاص، كما يعد فرصة لإبراز الجهود المبذولة في السلامة المرورية على مدار العام، ومراجعة الخطط والبرامج وتطويرها.

    وأضاف ان السلامة المرورية تعد إدارة بمفهومها الواسع وهي تبني كافة الخطط والبرامج واللوائح المرورية والإجراءات الوقائية للحد من أو منع وقوع الحوادث المرورية ضمانا لسلامة الإنسان وممتلكاته وحفاظا على أمن البلاد ومقوماتها البشرية والاقتصادية، ولذلك لابد من التركيز على سلوكيات مستخدمي الطريق وتوجيههم نحو الالتزام بالنظم والقوانين المرورية وذلك بالتوعية ونشر ثقافة السلامة والأمان.

    وقال بن بدوة إن الثقافة المرورية تعرف بأنها «كل ما يحمله السائق من أفكار واتجاهات يعيها وعياً تاماً ويطبقها باهتمام وتتمثل في ما يجب أن يعرفه بالكامل عن نظام المرور.

    طباعة Email