العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قف

    في العجلة الندامة وفي التأني السلامة

    تصوير: عبدالله المطروشي

    «قرارك يحدد مصيرك» .. «غايتنا سلامتك» .. «معاً للحد من الحوادث» شعارات رفعها القائمون على أسبوع المرور الخليجي الموحد هدفها أولاً وأخيراً سلامة الجمهور من الأذى وتوعيتهم بمخاطر الطريق، حملات التوعية المرورية التي لن تنتهي عند أسبوع المرور ليست عبارة عن احتفالات وفعاليات وأنشطة مدرسية وبروشورات تدعو الجمهور إلى التقيد بمعايير الأمن والسلامة، وإنما الهدف منها التطبيق الفعلي لهذه الشعارات، فالطريق ملك الجميع واحترام القواعد المرورية والتقيد بها السبيل الأوحد لتقليل الحوادث وتجنب ما لا تحمد عقباه.

    أسبوع المرور الخليجي الموحد هذا العام، الذي حمل شعار «قرارك يحدد مصيرك»، حمل رسالة لقائدي المركبات بأن يكونوا أهلاً لاستخدام الطريق وأن يتخذوا دائماً القرار الصحيح أثناء انتقالهم بمركباتهم، فالطيش والتهور والسرعة الزائدة وعدم احترام الغير أثناء القيادة كلها تصب في هذا الشعار..

    حيث إن قائد المركبة يكون عندها اتخذ القرار الخاطئ الذي بدوره يسير به نحو الحوادث المؤلمة، وعلى الطرف الآخر احترام القواعد المرورية وتجنب السرعة الزائدة والانتباه عند الانتقال من مسرب لآخر في الشارع تؤدي إلى اتخاذ القرار الصحيح وبالتالي تضمن سلامة الجميع.

    الأمر لا يتوقف على قائدي المركبات وإن كانت المسؤولية عليهم كبيرة، حيث يتعداه إلى كل من يستخدم الطرقات، فالمارة عليهم أيضاً الانتباه للقواعد والعبور من الأماكن المخصصة وبالتالي احترام الطريق مسؤولية الجميع.

    حملات التوعية المرورية التي تنفذ على مدار العام من قبل المعنيين في وزارة الداخلية تهدف لخفض الوفيات والإصابات الناجمة عن الحوادث المرورية وبالتالي فليكن أسبوع المرور الخليجي الموحد نقطة البداية لعهد احترام القانون ومراعاة القواعد المرورية والالتزام بها، ففي العجلة الندامة وفي التأني السلامة.

     

    طباعة Email