العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حلقة تدريب في دبي عن مكافحة جرائم تحويل الأموال

    خلال حلقة التدريب - من المصدر

     عقدت أولى الحلقات التدريبية بين شرطة دبي وممثلي مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي وذلك لبحث سبل مكافحة جرائم تحويل الأموال، وأشرف على الحلقات العقيد سالم خليفة الرميثي نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون البحث والتحري..

    والرائد عادل الجوكر مدير إدارة البحث الجنائي بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي والمقدّم سالم عبيد من قسم الجرائم الإلكترونيّة والعقيد عبد الرحيم مدير إدارة الجرائم المنظّمة. وركّز التدريب على كيفيات تحديد السلوك الإجرامي والعملات المزيفة في مكاتب الصيرفة، وسلطّ الضوء على الأنماط الشائعة للجريمة الالكترونية.

    كما قام المسؤولون في شرطة دبي بتعريف المشاركين على استراتيجيات جديدة للحد والتخفيف من المخاطر. وتأتي مبادرة التدريب هذه كحلقة أولى نحو توفير التدريب المباشر لكافة موظفي مؤسسات الصيرفة وتعزيز الحسّ الأمني لديهم بما يساهم في منع الجرائم قبل حدوثها، كما تعزّز الوعي والإدراك للعاملين في قطاع الصيرفة وتعرّفهم على الأساليب والممارسات الإجراميّة وسبل مكافحتها.

    جهود

    وقال أسامة آل رحمة، رئيس مجلس إدارة مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي:« تعمل مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي بجهد على ضمان تمتّع قطاع الصرافة والتحويل المالي في الدولة بأعلى مستويات الشفافية والامتثال والابتكار، ولذلك تقدّم الدورة التدريبية أدوات فعّالة لجميع الأعضاء بهدف مساعدتهم في رصد وتحديد المعاملات التي قد تنطوي على مخاطر».

    وأكّد آل رحمة أن هذا الدور العظيم للأجهزة الأمنية يجب أن يدعم ويساند من قبل كافة المقيمين والمواطنين بما يساهم في تعزيز هذه البيئة الآمنة والتي توفّر مناخاً استثمارياً وسياحياً يعود بالخير على الجميع. وأضاف إنّ مبادرة التدريب هذه هي الحلقة الأولى نحو توفير التدريب المباشر لكافة موظفي مؤسسات الصيرفة وتعزيز الحس الأمني لديهم بما يساهم في منع الجريمة قبل وقوعها. كما دعا آل رحمة إلى التعاون والتواصل المفتوح بين شركات الصيرفة، وكذلك مع الشركاء من القطاع العام مثل شرطة دبي، آملاً أن تمهّد هذه الدورة التدريبية القيّمة الطريق لمزيد من التعاون الوثيق مستقبلًا.

    طباعة Email