00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مواطنو رحمانيات الشارقة يشتكون من الروائح الكريهة

ت + ت - الحجم الطبيعي

طالب قاطنون في منطقة الرحمانية (7-8-9) في الشارقة بحل أزمتهم المتمثلة في انبعاث روائح كريهة من بعض المنشآت التي تمارس أنشطتها خلال الساعات المتأخرة من الليل حيث أنهم يعانون بسببها ظروف صحية وبيئية غاية في الصعوبة مطالبين بالعمل على حل الاشكالية التي أصبحت تشكل أزمة بيئية وصحية عليهم وعلى عائلاتهم.

ووجه السكان المتضررون من الروائح الكريهة التي تصدرها هذه المنشآت والمناطق الصناعية المجاورة لمنطقتهم شكوى إلى بلدية الشارقة أفادوا فيها أن هذه الروائح الكريهة نتيجة حرق إطارات السيارات والزيوت في تلك المنشآت تشكل خطورة عليهم وعلى أطفالهم، ويلتمسون منها التدخل لإنهاء معاناتهم.

حماية البيئة

وأوضحت بدرية الكمالي رئيس قسم حماية البيئة في بلدية الشارقة إدراكهم التام للمشكلة التي تم طرحها حول الروائح المنبعثة وعملهم الجاد لحلها موضحة أن مصدر هذه الروائح يكمن في وجود بعض المنشآت التي تمارس أنشطتها خلال الساعات المتأخرة من الليل إضافة إلى أن منطقة الرحمانية تجاور صناعيات الشارقة علاوة على سبب آخر قالت إنه لعب دوراً في زيادة حدة هذه الروائح وهو تعرض المنطقة المحيطة لعدة حرائق خلال اليومين السابقين واستمرار انبعاث الأدخنة في الإمارات المجاورة والتي تنتقل إلى المنطقة بفعل العوامل الجوية وسرعة الرياح.

مطالبات السكان

وطالب أبو راشد وهو أحد سكان الرحمانية السابعة من المسؤولين في البلدية والجهات الأخرى المسؤولة بنقل تلك المنشآت التي تعمل ليلاً إلى مكان بعيد عن الأحياء السكنية واتخاذ حل سريع وعاجل، إذ إن العديد من الأطفال أصيبوا بحالات ربو واختناق نظرا لاستنشاق روائح شديدة القوة نظراً لقيام تلك المصانع بحرق إطارات السيارات وحرق الزيوت.

وقال المواطن سيف بأن الحي يعاني من انبعاث روائح الغاز وتزداد الروائح في فترة الليل حيث ينشط عمل تلك المصانع لافتاً إلى أن الأشخاص الذين يعانون أمراض الحساسية وكبار السن دائماً ما تباغتهم نوبة ضيق التنفس، نظراً إلى تلوث الأجواء المحيطة بهم بالغاز ومشتقاته الضارة.

وقال نطالب الجهات المعنية بسلامة القاطنين في المنطقة بالوقوف على هذا المنشآت وطبيعة عملها الذي يبدأ ليلاً والبت في أمرها بشكل عاجل.

طباعة Email