العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وفاة رضيع استنشق مبيداً حشرياً بالشارقة

    فحص الغاز

    تُحقق شرطة الشارقة بوفاة طفل رضيع يبلغ من العمر 21 يوماً وتعرض شقيقه «ثلاث سنوات» لحالة هبوط حاد وانخفاض ضغط الدم إثر استنشاقهما غاز الفوسفين السام الذي ينتج عن استخدام مبيد حشري محظور وغير مخصص للاستخدام المنزلي والذي تسرب من الشقة المجاورة إلى مقر سكنهما الواقع بإحدى البنايات بمنطقة النهدة بالشارقة، كما يعاني والدا الطفلين بعض الأعراض التي نتجت عن ذلك.

    وتشير التفاصيل التي أوردتها مصادر القيادة العامة لشرطة الشارقة إلى أن بلاغاً ورد إلى مركز شرطة البحيرة الشامل بالقيادة العامة لشرطة الشارقة من غرفة عمليات دبي يفيد بإحضار عائلة عربية بمنطقة النهدة إلى مستشفى دبي اثر تعرض طفليها لبعض الأعراض التي يشتبه بأنها تعود لاستنشاق مبيد حشري قاتل، حيث نتج عن ذلك وفاة أحد الطفلين البالغ من العمر 21 يوماً.

    إجراءات قانونية
    وتضيف المصادر أنه وبعد استيفاء الإجراءات القانونية تم فتح الشقتين اللتين تعود إحداهما للأسرة المصابة والشقة المجاورة التي يشتبه بأنها مصدر المادة القاتلة، وبدخول الشقة الأولى تبين وجود رائحة خفيفة إلى جانب مجموعة من الحشرات المبادة، وبالانتقال إلى الشقة المجاورة كانت رائحة المادة تنبعث بدرجة أقوى إلى جانب وجود مجموعة كبيرة من الحشرات المبادة على أرضية الشقة، وبسؤال مستأجر الشقة عن نوعية المادة التي استخدمها لإبادة الحشرات أفاد بأنها عبارة عن مسحوق حصل عليه من أحد معارفه وقام بمعرفة المذكور برش المادة بشقته قبل أن يقوم بمغادرتها لبضع ساعات بناء على توجيهات صديقه، كما تم توقيف مستأجر الشقة المجاورة بتهمة التسبب في وفاة شخص بالخطأ وتابعت شرطة الشارقة البحث عن الشخص الذي قام بجلب المادة المحظورة للمستأجر وفق ما ورد بإفاداته بهدف التعرف على مصدر المادة واستكمال الإجراءات المتعلقة بالقضية.

    تعقيب
    ومن جانبه كشف العقيد عبد القادر العامري مدير المختبر الجنائي بشرطة الشارقة أن الفحوصات المخبرية التي أجريت على بعض العينات التي تم جمعها من المادة المستخدمة والتي عثر على بعضها داخل الشقة، بينت أنها مادة فوسفيد الألمنيوم المحظورة والممنوع استخدامها في المنشآت السكنية والتي ينتج عنها غاز الفوستوكسين الذي غالباً ما يتسرب إلى الشقق المجاورة عبر فتحات التهوية فيتسبب في حالات التسمم القاتلة، وأشار العقيد العامري إلى أنه تم العثور على عدد من العبوات الفارغة عند مدخل البناية والتي كانت متناثرة ويلعب عدد من الأطفال حولها، موضحاً أن مثل هذه العبوات لو تعرضت لأي شعلة من النار فإنها تحدث انفجاراً قد يودي بحياة المتواجدين بقربه.

    طباعة Email