00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شرطة رأس الخيمة تضبط بضاعة مقلدة بقيمة 11 مليون درهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد قائد عام شرطة رأس الخيمة ، اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي ، أن شرطة رأس الخيمة مستمرة في نشر الأمان والطمأنينة بين أفراد المجتمع وحفظ ممتلكاتهم وأموالهم مشيراً بأن جميع القيادات والإدارات العامة الأمنية والشرطية على مستوى الدولة تمشي بخطى ثابتة ورؤية واضحة منبثقة من الخطط الاستراتيجية لوزارة الداخلية في تنفيذ رسالتها الأمنية من خلال التأكيد على أن الأمن ركيزة التنمية وأهم مرتكزات الاستقرار والرخاء الذي تعيشه المجتمعات في العالم.

وأضاف اللواء بن علوان: تحرص شرطة رأس الخيمة كبقية الأجهزة الأمنية والشرطية على إرساء هذه المرتكزات الأساسية بكل دقة واحترافية عبر تنفيذ الخطط التطويرية لتحقيق الأهداف المنشودة التي وضعتها الوزارة لخفض معدلات الجرائم وتحقيق الهدف الإستراتيجي لشرطة رأس الخيمة وهو الحد من الجريمة والوقاية منها عن طريق ما تتمتع به من قاعدة بيانات ومصادر أضحت من أقوى أدواتها وفق آليات عمل متطورة وممنهجة وكان آخرها إحباط عملية ترويج بضائع مقلدة من قبل عصابة ظنوا أنهم في منئا عن أعين رجال الأمن.

وتقدم قائد عام شرطة رأس الخيمة بخالص الشكر والتقدير إلى القيادة العامة لشرطة عجمان على تعاونهم مع شرطة رأس الخيمة في كشف هذه القضية في سبيل تعزيز الأمن ومحاربة الجرائم والتوصل إلى مرتكبيها خلال وقت قياسي لتؤكد بذلك مدى كفاءة ويقظة أجهزتنا الأمنية ضد كل من تسول له نفسه العبث في أمن واستقرار الدولة .

وفي التفاصيل ، أوضح العقيد عبدالله علي منخس مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة بأن معلومات وردت إلى قسم الجرائم المنظمة تفيد بوجود عدد من الأشخاص من الجنسية الآسيوية ، متخذين فيلا سكنية بإحدى مناطق الإمارة سكناً لهم لتنفيذ عمليتهم الإجرامية ، يقومون بتقليد البضائع والعلامات التجارية لإحدى الشركات العالمية  ، وعلى الفور تم تشكيل فريق من البحث والتحري ومراقبة مسكنهم وبعد التأكد من صحة المعلومات تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة لاقتحام المسكن والتوصل إلى المشتبه بهم وبحوزتهم البضائع المقلدة والمواد المستخدمة في عملية التقليد ، وذلك من خلال التعاون مع عدة جهات منها دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة.

وخلال الإجراءات المبدئية مع المشتبه بهم ، اعترفوا بالتهم المنسوبة إليهم ، حيث قاموا باستئجار تلك الفيلا خصيصا من اجل تنفيذ عملية التعبئة والتغليف للأحبار المقلدة ومن ثم تخزينها تمهيداً لترويجها في جميع إمارات الدولة، وبالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة عجمان لاستكمال الإجراءات حيث تم ضبط البضائع المقلدة التي تصل قيمتها إلى مبلغ 11 مليون درهم وتم التحفظ على تلك البضائع ، وتم إحالة أوراق القضية للجهات المختصة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة .

وبدوره تقدم مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بخالص الشكر والتقدير إلى رجال قسم الجرائم المنظمة في القيادة وشكر خاص لرجال القوة الخاصة على المجهود الكبير الذي قدموه لفك طلاسم هذه القضية كما أكد  بأن نعمة الأمن والأمان التي تتمتع بها دولة الإمارات هي نتاج رؤية قيادة حكيمة الأمر الذي جعل إماراتنا أكثر بلدان العالم أمنا وأمانا واستقرارا ومكّنت لشعبنا لمواصلة مسيرته التنموية نحو مزيد من التقدم والازدهار والرخاء.
 

طباعة Email