توقعات بالخروج من قائمة العشرين خلال 3 أعوام

الإمارات الـ16 عالمياً في الإصابة بالسكري

الفحص اليومي أفضل من التراكمي

 قفزت دولة الامارات الى المرتبة السادسة عشرة في الاصابة بمرض السكري وفقا لترتيب الدول حسب الفدرالية العالمية للسكري في نهاية عام 2014، وذلك بعد ان كانت في بداية نفس العام في المرتبة الخامسة عشرة وقبلها بسنوات في المرتبة الثانية.

وتوقع الدكتور عبد الرزاق المدني استشاري السكري والغدد الصم رئيس جمعية الامارات للسكري ان تخرج الامارات من قائمة الدول العشرين في غضون عامين الى ثلاثة اعوام، لارتفاع نسبة الوعي بسبب حملات التوعية التي تنفذها الجهات الصحية ومختلف مؤسسات المجتمع المدني واتخاذ وزارة التربية والتعليم لبعض القرارات المهمة..

ومنها عدم السماح ببيع الوجبات السريعة والوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والنشويات في المدارس، اضافة لافتتاح المزيد من العيادات المتخصصة وتشغيل الباص المتنقل لاجراء الفحوص للمواطنين والمقيمين في المناطق النائية.

تثقيف وتدريب

وطالب الدكتور المدني في لقاء خاص مع «البيان» بضرورة الاسراع في انشاء قاعدة بيانات موحدة لمرضى السكري على مستوى الدولة للوقوف على الاعداد الحقيقية للمصابين بالمرض، مشددا على ضرورة تثقيف وتدريب الكوادر الطبية والتثقيفية والتمريضية على كيفية التعامل مع المريض وتوجيهه لاتباع الانماط الغذائية الصحيحة وكم السعرات الحرارية التي يحتاجها وفقا للطول والوزن وغيرها.

واشار الى ان نسبة الفحص التراكمي كل ثلاثة شهور الذي اوصت به الفيدرلالية العالمية لم يكن مثاليا لرقابة السكري فهناك ايام ترتفع فيها النسبة وايام تنخفض والفحص التراكمي يعطس معدل السكر على مدى ثلاثة شهور، وبالتالي فان افضل طريقة للمراقبة هي الفحص الذاتي يوميا، لانها تمكن الشخص من السيطرة افضل على المرض.

المؤتمر الخامس

من ناحية اخرى تنظم جمعية الامارات للسكري خلال الفترة من 19_21 فبراير الجاري بالتعاون مع الجمعية الاميركية للغدد الصم مؤتمر الامارات الخامس للسكري تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي بحضور ما بين 2000 الى 3000 طبيب ومتخصص في مركز دبي التجاري العالمي للمؤتمرات والمعارض الطبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات