اجتماع تحضيري لحملة التوعية بمخاطر الألعاب النارية

ترأس العميد عبد الله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، المشرف العام على حملة الألعاب النارية، الاجتماع التنسيقي الأول، الذي يسبق حملة التوعية بمخاطر الألعاب النارية، بحضور المقدم أيوب عبد الله، رئيس الحملة، والجهات المشاركة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة لخدمة المجتمع والإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والإدارة العامة للخدمات الذكية، والجهات الخارجية من المؤسسات الحكومية، ممثلة في الدائرة الاقتصادية، وبلدية دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري.

وقال العميد الغيثي، إن تواجد وحضور الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة يدل دلالة واضحة على إحساس وشعور الجميع بخطر الألعاب النارية، التي انتشرت بشكل ملحوظ وخاصة في شهر رمضان المبارك، وأيام الأعياد، التي قد تحول الفرح إلى ترح، وتدخل الكثير من الأسر في دوامة من الحزن والمتاعب التي لا نهاية لها جراء ما قد تسببه هذه الألعاب من مآسٍ لمستخدميها من الأطفال.

وأوضح أن الهدف من إطلاق الحملة هو إيصال معلومة واضحة لأولياء الأمور والأطفال بمدى خطورة اللعاب النارية، حيث تتسبب في حروق وتشوهات مختلفة، تؤدي إلى عاهات مستديمة، إضافة إلى تسببها في اندلاع حرائق تهدد سلامة الناس والممتلكات، وإلحاق أضرار مادية وتلوث بيئي، كما تهدف الحملة إلى توثيق الشراكة المجتمعية بين جميع المؤسسات الحكومية، وتفعيل التواصل والقضاء على مروجي الألعاب النارية الخطرة بطريقة غير مشروعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات