إصابتان متوسطتان بحادثة خيمة المهرجان في عجمان

مياه الأمطار في شوارع عجمان تصوير ــ غلام كاركر

أدى هطول الأمطار الغزيرة والرياح المصاحبة ليلة اول من أمس الى سقوط خيمة في ارض المهرجانات في منطقة الجرف بعجمان ونتج عن الحادث اصابة شخصين وتدخل رجال الشرطة والدفاع المدني فور ورود بلاغ الى الجهات الامنية كما ادى تجمع المياه في الطرقات الى تعطيل الحركة المرورية في بعض الاحياء السكنية.

وأكد العميد الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي نائب قائد شرطة عجمان، أن الشرطة كانت على استعداد لمواجهة تقلبات الطقس وهطول الأمطار، حيث تم توزيع الأدوار والمهام حسب إجراءات الخطة الموضوعة وبذلت الشرطة كل الجهود لضبط الوضع المروري والأمني في جميع مناطق الإمارة وتنظيم حركة السير في الطرق إلى جانب وضع كافة التجهيزات للتعامل مع الآثار الناتجة وتحويل حركة السير في الطرق الممتلئة بالمياه وقطر السيارات المتوقفة وتأمين المواقع المتضررة ونقل المصابين بسيارات إسعاف الشرطة إلى المستشفى.

ووجه النعيمي أفراد الجمهور بضرورة الانتباه وأخذ الاحتياطات اللازمة للحماية من المخاطر الناجمة عن العواصف وتقلبات الطقس والابتعاد عن الأماكن المتضررة.

من جانبه صرح العقيد علي سعيد المطروشي مدير عام العمليات الشرطية بالإنابة، في القيادة العامة لشرطة عجمان، إلى أنه فور تلاقي بلاغ انهيار خيمة المهرجان الشعبي في عجمان، في حوالي الساعة 10:21 ليلة أول من أمس وقع حادث سقوط خيمة مهرجان عجمان والواقعة بالقرب من مركز سيتي سنتر، نتيجة الرياح الشديدة والأمطار، وتم إخلاء الخيمة من جميع العاملين والزوار، ونتج عن الحادث إصابة امرأة ورجل بإصابات متوسطة، تحركت جميع الوحدات المعنية من الشرطة، والإنقاذ، والدفاع المدني والإسعاف إلى مكان الحادث، حيث تم فرض طوق أمني على مكان الحادثة، ومنع دخول أي فرد إليه، للحفاظ على السلامة العامة، والممتلكات.

وأشار إلى وقوع إصابتين لرجل وامرأة وصفت بالمتوسطة جراء الحادثة، حيث تم نقل جميع المصابين إلى المستشفى، وقد غادرت الإصابات كافة المستشفى بعد ساعتين من الحادث، الذي وقع أثناء تواجد الزوار وأصحاب المحال، جراء الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة التي هطلت أول من أمس على الإمارة.

ولفت إلى أنه نتج عن الحادثة أضرار مادية، مشيراً إلى أن تواجد أفراد الشرطة في موقع الحادث أثناء وقوعه ساهم في إخلاء الزوار وأصحاب المحلات بسرعة كبيرة، ما ساهم في الحفاظ على سلامة المتواجدين.

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات