في حملة تفتيشية نفذتها البلدية على 25 ألف منشأة

إغلاق 100 مؤسسة غذائية العام الماضي في دبي

صورة

أوقفت ادارة الرقابة الغذائية في بلدية دبي 100 مؤسسة غذائية مخالفة خلال العام الماضي، لم تلتزم بالشروط والمواصفات المطلوبة لعمليات تحضير وحفظ ونقل الاغذية، ضمن 25 ألفاً و132 زيارة نفذتها الادارة خلال الفترة ذاتها ضمت زيارات ميدانية، وروتينية، ومتابعة وعشوائية وتلبية بلاغات، وأمرا إداريا.

وقال سلطان علي الطاهر رئيس قسم التفتيش الغذائي في البلدية ان اغلاق تلك المؤسسات يأتي بهدف رفع المستويين الفني، والصحي فيها، وللتأكد من التزامها بتطبيق الإجراءات التصحيحية للمخالفات وفقا لتقارير التفتيش الدورية، مؤكدا انه تم بالفعل السماح لعدد كبير منها بإعادة تسيير العمل، بعد استيفاء كافة المواصفات الفنية والاشتراطات الصحية اللازمة.

وأوضح ان التقرير السنوي الذي اعدته الادارة اشار الى انخفاض عدد أوامر الإيقاف المؤقت للمؤسسات الغذائية خلال العام الماضي مقارنة بالأعوام السابقة، ويتزامن ذلك مع الانخفاض الملحوظ في عدد المخالفات عالية الخطورة، والتي تستوجب في اغلب الأحيان إصدار أوامر الإيقاف المؤقت، مؤكدا في الوقت ذاته ان تلك الاجراءات تأتي تنفيذا للخطة الاستراتيجية لقسم التفتيش الغذائي في البلدية، ورؤية ادارة الرقابة الغذائية المتمثلة في "رقابة مستدامة لغذاء آمن".

انخفاض المخالفات

وأشار الطاهر الى ان العام الماضي شهد انخفاضا ملحوظا في المخالفات عالية الخطورة، والتي تسبب تلوث وفساد الاغذية المتداولة في المؤسسات الغذائية مثل (الحفظ الحراري المناسب، والتلوث التبادلي، وغيرها)، حيث بلغ عدد المخالفات عالية الخطورة خلال العام الماضي 4263 مخالفة، بنسبة 16.9% فقط، بينما كانت في العام الذي سبقه 2012 وصلت الى 7520 مخالفة وبنسبة 29.4%، مؤكدا ان فرق التفتيش حققت نسبة تجاوزت 98% (المستهدف الاستراتيجي) من مؤشر تغطية المؤسسات الغذائية بالزيارات التفتيشية وفقا لخطة العمل الروتينية خلال العام الماضي

وأضاف: "نسبة الى نتائج تقييم المؤسسات الغذائية ( A,B,C,D,E) خلال العام الماضي، ووفقا لتقارير التفتيش الروتينية الناتجة عن الزيارات المبرمجة إلكترونيا، بلغ عدد التقييمات للمؤسسات الغذائية 16467 تقييما..

لوحظ من خلال التقارير الإحصائية الزيادة المطردة في تقييم المؤسسات B (جيد جدا)، وبنسبة مئوية بلغت 24.5%، وتعتبر هذه الزيادة كبيرة مقارنة بالسنوات السابقة اذ ان النسبة خلال السنوات السابقة لم تتجاوز 15%، مما يؤكد التزام المؤسسات الغذائية بالاشتراطات الصحية، وحرص ومتابعة فرق التفتيش الميداني على التأكد من تطبيق الإجراءات التصحيحية والتي تضمن تطبيق أفضل الممارسات في السلسلة الغذائية."

بلاغات الجمهور

وأوضح الطاهر ان فرق التفتيش في قسم التفتيش الغذائي عملت على تغطية كافة البلاغات الواردة للقسم من قبل الجمهور، حول نظافة المؤسسات الغذائية او نوعية الاطعمة المقدمة، او اية مخالفة تم رصدها، وتم تنفيذ 97% منها في الوقت المحدد، وتنفيذ 3% فقط بعد تجاوز الوقت المحدد ويرجع ذلك لعدة أسباب منها:

عدم إعطاء الوصف الدقيق للمؤسسة الغذائية من قبل المبلغ، او التحويل الخاطئ للبلاغات، بالإضافة إلى تأخر بعض المفتشين في الاستجابة للبلاغات نسبة لانشغالهم بالتفتيش في مناطق بعيدة نسبيا عن مواقع البلاغات، وبلغت النسبة الإجمالية في الاستجابة لبلاغات الجمهور 100%، مبينا ان نسبة البلاغات التي تم التأكد من صحتها بعد إجراء التحقيقات اللازمة بلغ عددها 1098 وبنسبة 47% مسجلة انخفاضا ملحوظا مقارنة بالعام السابق 54.8% أما البلاغات غير الصحيحة فبلغ عددها 1239 وبنسبة 53%.

ويلاحظ ارتفاع نسبة البلاغات خلال أشهر الصيف (الربع الثالث من العام) نسبة لارتفاع درجات الحرارة التي تؤثر تأثيرا مباشرا في سلامة حفظ الأغذية الجاهزة للأكل.

أنواع المخالفات

وكشف عن رصد 2827 مخالفة للاشتراطات والمتطلبات الصحية في المؤسسات الغذائية وهي الأكثر تكرارا، وتمت متابعة اتخاذ كافة الإجراءات التصحيحية لهذه المخالفات والتأكد من إزالتها وتم الإيعاز للمؤسسات الغذائية بعدم تكرارها، مستعرضا اهم خمس مخالفات تم رصدها في المؤسسات الغذائية والتي كانت الاكثر تكرارا، ولكافة الفئات من مخالفات: "عالية، ومتوسطة، ومنخفضة الخطورة"..

موضحا ان مخالفة وجود الحشرات والقوارض في المؤسسات الغذائية كانت تراجعت في قائمة المخالفات الخمس لأكثر تكرارا، إلى المرتبة الرابعة من المرتبة الأولى، خلال العامين السابقين ويرجع هذا الانخفاض إلى التركيز على أعلى مستويات التنسيق مع قسم مكافحة آفات الصحة العامة بإدارة الصحة العامة في البلدية..

حيث استمرت فرق التفتيش وفقا للتنسيق المشترك في تنفيذ الحملات المشتركة بين مفتشي وضباط قسم التفتيش الغذائي، والمختصين، والفنيين من قسم مكافحة آفات الصحة العامة لمعالجة الإصابات بآفات الصحة العامة على المؤسسات الغذائية بمختلف أنشطتها، بالإضافة إلى التنسيق المستمر مع مفتشي الأغذية خلال زياراتهم التفتيشية المتنوعة.

وقال: "الجدير بالذكر احتلال مخالفة تطبيق برنامج المشرف الصحي بالمؤسسات الغذائية الأولى في قائمة المخالفات الأكثر تكرارا، نتيجة لمتابعة المفتشين والتأكد من تطبيق برنامج المشرف الصحي الرائد ومدى فعاليته في المؤسسات الغذائية، علما بان إدارة الرقابة الغذائية أطلقت برنامج المشرف الصحي منذ عامين وألزمت كافة المؤسسات الغذائية بإمارة دبي بتطبيقه نظرا للمساهمة الفعالة من تطبيق البرنامج في سلامة الأغذية المتداولة.

كما بيّن ان نسبة تطبيق برنامج المشرف الصحي في الامارة خلال العام الماضي بلغت 90%، موضحا ان الإحصائيات خلال الثلاثة أعوام السابقة تشير الى انه بلغ عدد المؤسسات المطبقة 8221 مؤسسة وتزامن مع ذلك زيادة مضطردة في عدد المؤسسات الغذائية الجديدة بمناطق إمارة دبي الجغرافية المختلفة بنسبة بلغت 15%، وجاءت نسبة قياس فعالية المشرف الصحي بنهاية العام 2013 نسبة بلغت 75%.

إيجابية التقييم

وأكد ان فعالية المشرف الصحي على المؤسسات المطبقة للبرنامج انعكست ايجابا على تقييم المؤسسات الغذائية بإمارة دبي حيث ارتفعت نسبة المؤسسات الغذائية على تقييم جيد جدا بنسبة 24% خلال السنتين الماضيتين والمؤسسات الحاصلة على تقييم ممتاز الى 15% وهذا الارتفاع بالمستوى الصحي لم تشهده المؤسسات الغذائية سابقا..

ويعكس هذا التحسن الوجه الحضاري والسياحي لإمارة دبي وذكر ان قسم التفتيش الغذائي احرز خلال العام الماضي العديد من الانجازات، أبرزها: تنفيذ عدد من الحملات المنظمة والمتخصصة على المؤسسات الغذائية، مشيرا الى ان القسم نفذ عددا من الحملات المتخصصة والمختلفة استهدفت أنشطة مختلفة بهدف الارتقاء بالمستوى الصحي والفني للمؤسسات الغذائية المستهدفة في تلك الحملات..

والتأكد من تطبيق أفضل الممارسات في مجال سلامة الأغذية، ومن هذه الحملات الحملة على المؤسسات التعليمية التي تقام سنويا مع كل فصل دراسي، والحملات خلال شهر رمضان المبارك على العرض الخارجي وموائد الرحمن وخلال اجازة الاعياد وحملات على البقالات والمطابخ الشعبية.

وأشاد الطاهر بالجهود التي بذلت من قبل فرق التفتيش المختلفة بقسم التفتيش الغذائي والتي أفرزت النتائج الايجابية أعلاه، متعهدا ببذل المزيد من الجهد لتحقيق رؤية إدارة الرقابة الغذائية "رقابة مستدامة.. لغذاء آمن" باستخدام أفضل النظم العالمية في الرقابة الغذائية، حيث تمثل سلامة الأغذية المتداولة أهم أولويات قسم التفتيش الغذائي.

إشراف

أوضح سلطان علي الطاهر، ان القسم يشرف على كافة الانشطة الغذائية التي تقام خلال الفعاليات والمؤتمرات والمنتديات التي تستضفيها الامارة للتأكد من استيفاء هذه المؤسسات للاشتراطات الصحية المعمول بها في بلدية دبي وحفاظا على سلامة زوار وسياح الامارة ومن هذه الفعاليات مهرجان دبي للتسوق والقرية العالمية والعيد في دبي وغيرها من الفعاليات ...

كما أهاب الطاهر بالجمهور ضرورة التواصل مع إدارة الرقابة الغذائية، وتقديم اقتراحاتهم او شكواهم حول المؤسسات الغذائية التي يتعاملون معها لأجل تحسين الخدمات المقدمة، وللرد أيضا على استفساراتهم أو البلاغات الخاصة بالمؤسسات الغذائية انطلاقا من مبدأ "سلامة الاغذية مسؤولية مشتركة" وذلك من خلال التواصل مع مركز الاتصال على الرقم 800900.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات