شرطة دبي تطلق مشروعين لحماية البيئة البحرية

أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي مشروعين بيئيين يهدفان لحماية البيئة البحرية والمحافظة على الثروة السمكية، ويعمل المشروع الأول "المدرعات الشرطية لحماية البيئة البحرية" على تأسيس حيد اصطناعي يحد من التيارات المائية ويؤمن للأسماك بيئة مناسبة للاستقرار والتكاثر .

ويعمل المشروع الثاني "حارث البحر" على استزراع الشعب المرجانية وتنميتها في شواطئ دبي والمحافظة عليها، وذلك بالتعاون مع بلدية دبي وشركة نخيل.

وجرى الإعلان عن المبادرتين خلال مؤتمر صحافي في مقر نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في الميناء السياحي، بحضور اللواء طيار احمد محمد بن ثاني مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون المنافذ، والمقدم الدكتور تميم محمد محسن الحاج رئيس فريق العمل في المشروع، والرائد راشد ثاني العايل، رئيس الفريق الفني، والمشرف على تصميم وتنفيذ قوالب حفظ الشعاب المرجانية والنقيب عبيد محمد بالارشاد الشامسي مدير إدارة ممتلكات القوة في الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، وجمال فهد هزاع وعلي سعيد بن ثالث.

وحرص اللواء أحمد محمد بن ثاني في مستهل حديثه في المؤتمر الصحافي على توجيه الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي على الدعم الكبير والتشجيع الدائم لأبناء الإمارات من اجل الإبداع وابتكار الحلول التي تتماشي مع متطلبات العصر الحديث.

فكرة المشروع

وقال بن ثاني إن فكرة مبادرة "المدرعات الشرطية لحماية البيئة البحرية"، جاءت من النقيب عبيد محمد بالارشاد الشامسي، مدير إدارة ممتلكات القوة في الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، وذلك من خلال تنفيذ منهجية دراسة الجدوى الاقتصادية من حيازة الممتلكات بالقيادة العامة لشرطة دبي، وفق معايير جودة الأداء.

حيث تم استغلال مدرعات شرطة دبي المحالة للتقاعد، من خلال عدة حلول مثلى، كان من ضمنها تقرير متكامل حول كيفية تسخير المدرعات في حماية وتنمية البيئة البحرية.

حيث تم البحث والإطلاع على التجارب العالمية في هذا المجال، وبتكاتف الجهود وتكامل الوحدات الإدارية بالقيادة العامة لشرطة دبي، تم عرض مقترح المبادرة على الإدارة المختصة، وهي إدارة البيئة والصحة والسلامة العامة بالإدارة العامة للخدمات والتجهيزات في شرطة دبي، التي من جهتها رفعت المبادرة إلى معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي.

والذي بدوره عرض المشروع على صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الذي يشجع الإبداع وطرح الأفكار التي يمكن تطبيقها ويتبنى المشاريع البيئية، التي تحافظ على البيئة وتسعى لتأمين حياة كريمة لهذا الجيل وللأجيال القادمة، وتخدم أهداف وغايات الصالح العام، وتساهم في عمليات التحسين البيئي في إمارة دبي.

 

حارث البحر

 

سلط اللواء طيار احمد محمد بن ثاني الضوء على المبادرة الثانية مبينا أن شرطة دبي هدفت من مشروع حارث البحر إلى استزراع الشعاب المرجانية من البيئة المحلية وتوزيعها في الأماكن التي تعرضت للضرر.

وذلك للمحافظة على التنوع البيولوجي، حيث تلعب الشعاب المرجانية دوراً رئيسياً في التوازن البيئي وتزود مختلف الحيوانات البحرية بالغذاء والحماية والمأوى، الأمر الذي يبقي أجيالاً من الأنواع على قيد الحياة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات