«العدل»: الانطلاق إلى العالمية عبر استراتيجية 2014- 2016

هادف الظاهري خلال إطلاق استراتيجية وزارة العدل تصوير- خليفة عيسى

قال معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري، وزير العدل، «لم يكن التفكير والتخطيط الاستراتيجي بالنسبة إلينا ترفاً فكرياً، بل كان وسيبقى ثقافة ومبدأ راسخاً في عقول جميع قيادات وفريق عمل الوزارة، بحيث نتجه إلى العالمية والتميز والتفرد، ونكون في مقدمة الدول، لنصل في النهاية إلى كفاءة نظام قضائي من أفضل (10) أنظمة قضائية بالعالم».

جاء ذلك خلال إطلاق وزارة العدل استراتيجيتها الثالثة للأعوام 2014 - 2016 التي انعقدت في فندق إنتركونتننتال فستيفال دبي، بحضور قيادات الوزارة، وعدد من المسؤولين في الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية والشركاء الاستراتيجيين، تضمنتها جلسة نقاشية لكل من المستشار جاسم سيف بو عصيبة، مدير دائرة التفتيش القضائي، وعبدالله عبد الجبار الماجد، الوكيل المساعد للخدمات المساندة، والدكتور محمد الحساوي، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي.

وتضمن حفل إطلاق الخطة عرضاً تعريفياً حول الخطوات الرئيسة اللازمة، للبدء في إعداد استراتيجيتها والتحضيرات التي قامت بها لإعدادها، وفقاً لمعايير التميز المؤسسي. واستعرضت الوزارة خلال الحفل الإطار العام لاستراتيجية «2014- 2016»، وجدول العمل المقترح، ومراحل إعداد الاستراتيجية من جهة التخطيط والتنفيذ، وصولاً إلى مراجعتها واعتمادها مسودةً أولية تقدم لمجلس الوزراء.

خطة

وأكد معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري أن إطلاق الخطة الثالثة للوزارة للسنوات المقبلة يعكس التزام الوزارة بتعزيز مشاركة الجميع في هذه العملية على المستويين الداخلي والخارجي، مشيراً إلى أن الخطة الاستراتيجية الثانية التي امتدت من أعوام 2011-2013، قد تضمنت أولويات استراتيجية عدة، من بينها ترسيخ ثقافة التميز لدى العاملين والارتقاء..

كما نوه بن جوعان بأن «التميز لم يعد اختيارياً، بل هو واجب قبل أن يكون ضرورة حتمية، ونقدم للمتعامل، عن طريق موظفين نلتزم بتدريبهم وتنمية مهاراتهم، أفضل الخدمات، وبدأنا نقطف بعضاً من ذلك بحصولنا على تصنيف 5 نجوم لمركز خدمة المتعاملين بأبوظبي». وأشار إلى أن «التوجه إلى العالمية يعني أن نكون جميعاً، قطاع حكومي وخاص وكل الجهات ذات العلاقة، على طريق واحد، تجمعنا رؤية واحدة هي رؤية الإمارات 2021»، لافتاً إلى أن هذه الأولويات ستتواصل ضمن الخطة الجديدة للوزارة.

وأشار إلى «أن الوزارة تمكنت بدعم من الشركاء الاستراتيجيين من تحقيق العديد من الإنجازات الكبيرة في مجالات التطوير في مجموعة من الوسائل والقنوات لتسهيل عملية التواصل مع المتعاملين، ونعمل على تطوير خدماتنا لتصبح ذكية، ونقدمها باستخدام كل الأجهزة الذكية المتاحة بين أيدي المتعاملين..

وكنا السباقين في ذلك، فقد حصلت الوزارة على جائزة أفضل خدمة حكومية، عن طريق الهاتف المحمول في القمة الحكومية 2014، وذلك عن تطبيق «نظام الانتظار»، وسنبقى نعمل على التطوير والتحسين والإبداع، لنلبي توقعات المتعامل»، قائلاً «هدفنا واحد، ورؤيتنا واحدة، أن نكون من أفضل دول العالم عام 2021»، كما توجه في كلمته إلى موظفي وزارة العدل، قائلاً «أنتم عماد تطور الوزارة وأساسها، وكل نجاح تحققه الوزارة منشأه ومرده منكم وإليكم».

مستويات

أشار الدكتور جوعان الظاهري إلى أن وزارة العدل تعمل على كل مستوياتها على تحقيق أهداف «رؤية الإمارات 2021». كما تحدث معاليه عن المشروعات التطويرية المستقبلية التي تعتزم الوزارة تنفيذها خلال السنوات

الثلاث المقبلة، وتحديثها وفق المعطيات والمستجدات، وذلك استكمالاً للنجاحات والإنجازات التي حققتها الوزارة خلال الأعوام الماضية، ولتسليط الضوء على خريطة الطريق الخاصة بالوزارة للأعوام المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات