بلدية خورفكان تعتمد برنامجاً رقابياً متكاملاً لتعزيز الصحة العامة 2014

تعتمد بلدية خورفكان برنامجا رقابيا استرشاديا متكاملا لتفعيل آليات الرقابة الصحية وقياس فاعلية الأداء الرقابي في مجال الصحة العامة وسلامة الغذاء، والمدرج بخطة البلدية التوعوية للعام 2014 والتي تتضمن حملات مكثفة تستهدف مواقع غذائية ومهنية وتجارية وأنشطة مختلفة، وتحرير مخالفات فورية للرخص غير الملتزمة، إلى جانب تفعيل آلية إغلاق المحلات المخالفة وغير الملتزمة بتطبيق الاشتراطات الصحية المطلوبة بغية إيصال رسالة البلدية التوعوية إلى كل فرد من أفراد المجتمع.

وقالت المهندسة فوزية راشد القاضي مدير البلدية: أن البلدية اعتمدت جملة من التشريعات الصحية في العام الحالي والتي تشمل مختلف جوانب العمل البلدي ومن أبرزها مجال الرقابة الصحية، إذ تعتبر حماية الصحة العامة وضمان سلامة الأغذية والمياه وحماية المستهلك، فضلا عن رقابة المنشآت الغذائية والمهنية والصناعية المختلفة من المقومات الأساسية لعمل البلدية خاصة أمام ارتفاع مستوى الاستهلاك وتزايد أعداد المنتجات الغذائية المستوردة والمنتجة محليا وظهور أنماط استهلاكية جديدة.

حملات توعية

وأشارت القاضي إلى تنفيذ جملة من الحملات التفتيشية التوعوية والتي تستهدف شرائح متعددة في المجتمع، منها الحملات المتخصصة والتي بلغ عددها العام الماضي ستة فقط من إجمالي الحملات العامة للبلدية، وانحصرت المخالفات فيها على انتهاء صلاحية بعض المواد الغذائية وعدم الالتزام بالزي الموحد والنظافة العامة للمحل. لافتة إلى أن تلك الحملات تضمنت حملة للتأكد من مدى التزام العمال بالزي الموحد والملابس الواقية، وتنفيذ حملة النظافة العامة داخل الموقع وخارجه، وأيضا حملة على مدى صلاحية المواد الغذائية المعروضة للبيع، وحملة للكشف عن مدى صلاحية البيض ودرجة حرارة حفظه، إضافة إلى حملة على صالونات الحلاقة الرجالية للتأكد من مدى التزامهم بارتداء الكمامات والزي الموحد، واستخدام الأدوات الشخصية التي تستخدم لمرة واحدة فقط.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات