تحذير

«الطيران المدني»: استخدام أجهزة الليزر قرب المطارات مخالف للقانون

طالبت هيئة الطيران المدني، مواطني ومقيمي الدولة بالامتناع عن استخدام أجهزة الليزر بشكل متعمد نحو الطائرات وبرج المراقبة بالمطارات لخطورتها على أمن وسلامة الطيران. يأتي ذلك في ظل تطور أجهزة الليزر في الاونة الاخيرة مما جعل اقتناء اجهزة الليزر ذات القدرة العالية من قبل الافراد أكثر سهولة، وقد رصدت الهيئة في الآونة الأخيرة حالات توجيه اشعة الليزر الى طاقم الطائرة والعاملين في برج المراقبة والذي ينعكس بصورة مباشرة على امن وسلامة الطيران في الدولة.

وأهاب سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة، بكافة المواطنين والمقيمين على أرض الدولة التعاون مع الجهات المسؤولة للحد من هذه الممارسات اذ إنها قد تشكل خطرا على سلامة الطيران بالدولة وبالأخص اذا ما تم اطلاقها ضمن مناطق العمليات خلال عملية الاقلاع والهبوط من أي من مطارات الدولة، ولذلك قامت الهيئة العامة للطيران المدني بتشكيل فريق عمل من الجهات ذات الاختصاص مثل وزارة الداخلية، وشرطة دبي، والهيئة الاتحادية للجمارك، وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، والهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة للعمل على الحد من هذه الظاهرة السلبية من خلال إصدار تقرير فني يعكس خطورة تسليط اشعة الليزر على الطائرات وبرج المراقبة خصوصا في المناطق القريبة من المطارات ولوضع الرؤية الواضحة والآليات المطلوبة لتقليص المخاطر الناجمة عن هذه الظاهرة.

وقال اسماعيل محمد البلوشي المدير العام المساعد لقطاع شؤون سلامة الطيران في الهيئة: لوحظ في الآونة الاخيرة انتشار استخدام أجهزة الليزر بين فئة الشباب في أماكن التجمعات مثل منطقة الورقاء في دبي وأن الهيئة قد ارتأت المبادرة في توعية الجمهور عن مخاطر استخدام هذه الأجهزة والعمل مع الجهات المختصة داخل الدولة للحد من خطورتها. وأشار محمد الدوسري مدير ادارة الملاحة الجوية والمطارات ورئيس فريق العمل الى خطورة استهداف الطائرات باشعة الليزر والتي تسبب في بعض الاحيان فقدان بصر طاقم الطائرة والعاملين في برج المراقبة بشكل مؤقت ودائم في احيان اخرى حسب الدراسات المعمولة بهذا الصدد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات