في احتفال مؤتمر المجلس بنيودلهي

هادف الظاهري ينال جائزة «الحقوقيين الدولي»

في إنجاز جديد للقضاء بالدولة حصل معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل على جائزة مجلس الحقوقيين الدولي لعام 2013م، والتي تمنح للقانونيين والقضاة الدوليين لمساهماتهم في تطوير التشريعات والأنظمة القضائية والقانونية ببلدانهم.

وتسلم معاليه الجائزة من الدكتور فاروق عبدالله وزير الطاقة وشؤون مجلس الوزراء الاتحادي بالهند خلال احتفالات المؤتمر الدولي للمجلس التي عقدت بالعاصمة الهندية نيودلهي بحضور قابيل سيبال وزير العدل الهندي.

وكان مجلس الحقوقيين الدولي قد خصص دورة هذا العام للحديث عن الإرهاب وقضاياه حول العالم.

المستوى المعيشي

وألقى معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري كلمة أمام المؤتمر أكد خلالها أهمية رفع المستوى المعيشي خاصة لجيل الشباب لتحقيق تطلعاتهم وآمالهم في مستقبل أفضل، وهو ما يحد من الجرائم ذات الطبيعة العنيفة خاصة الإرهاب، والذي يعد الفقر والجهل والبطالة وسوء التعليم من أهم أسبابه، والتي تستغلها المنظمات الإرهابية لتجنيد هؤلاء المغرر بهم، إضافة إلى سوء استغلال الدين لتحقيق أهداف سياسية.

وأشار معالي وزير العدل إلى أن انتشار الإرهاب ساعده هذا التطور الكبير الذي حدث في مجالات تقنية المعلومات واستخدامات الشبكة العنكبوتية ووسائل التواصل الاجتماعي، مما ساهم في انتشار بعض الأفكار المتطرفة والهدامة التي سهلت كذلك تجنيد أتباع تلك المنظمات.

مشيداً بتشريعات دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب، ومؤكداً التزام الإمارات الدائم بمقررات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في هذا الاتجاه، كما أن التشريعات والقوانين بالدولة ركزت على الوسائل الوقائية التي ساعدت على الحد من هذه الجرائم، بالإضافة إلى وضع العقوبات الرادعة لمرتكبيها.

ودعا معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري في ختام كلمته أمام مجلس الحقوقيين الدولي في نيودلهي إلى تعاون دولي أكبر في هذا المجال، باعتبار هذا النوع من الجرائم عابرة للحدود وتتطلب التزاماً أكبر من الدول في مجالات التعاون القضائي والأمني وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات