الجلسة الرابعة لمحاكمة »الخلية الإخوانية«:

المتهمون المصريون حضور.. والإماراتيون غياب

عقدت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا أمس رابع جلسات محاكمة "الخلية الإخوانية "، وذلك برئاسة القاضي محمد الجراح الطنيجي، حيث استمعت المحكمة إلى مرافعات الدفاع، وقررت عقد جلستها المقبلة بتاريخ الثلاثاء 17 من ديسمبر الحالي لاستكمال سماع مرافعات الدفاع عن المتهمين، بعدما أعلن القاضي ضم ملف قضية "التنظيم السري" إلى هذه القضية. وكانت المحكمة استمعت أمس لترافع كل من المحامين جاسم النقبي وحمدان الزيودي اللذين يترافعان عن عدد من المتهمين، بينما قررت تأجيل الاستماع لمرافعة المحامي عبدالحميد الكميتي إلى يوم 17 ديسمبر 2013 وذلك بعد طلبه من هيئة المحكمة.

تثبيت تغيب متهمين

وقد افتتح القاضي الطنيجي الجلسة الرابعة أمس بالمناداة على المتهمين حيث حضر جميع المتهمين المصريين الـــ 14 بينما غاب المتهمون الإماراتيون في الخلية وعددهم 10 متهمين باستثناء متهم واحد، وثبت القاضي غياب المتهمين الإماراتيين التسعة بطلب منهم.

ومنح القاضي الطنيجي مهلة أسبوع للمحامي عبدالحميد الكميتي للمرافعة الشفهية في جلسة الأسبوع المقبل حيث لم يكن جاهزاً للترافع بدعوى أنه لم يلتق جميع موكليه البالغ عددهم 24 متهما.

استراحة نصف ساعة للمتهمين

وبعد مناداة القاضي على المتهمين رفع أحد المتهمين المصريين يده طالباً التحدث قبل المرافعات فسمح له القاضي، وقال إن جميع المتهمين لم يتلقوا ملف القضية حتى يوم 5 ديسمبر الحالي وقد تلقوه ناقصاً من أذونات القبض.

وبلغ عدد أوراق الملف الواحد كما قال المتهم 760 ورقة، في ما أيد المتهمون الباقون في الجلسة ما قاله بشأن عدم الحصول على الملف كاملاً.

وقال المتهم المصري إن القاضي سمح لنا بلقاء المحامي لمدة ساعة لكل متهم ولم يحدث ذلك، مطالباً بتمكينهم من الاتصال بالمحامي إلى جانب لقائه لأنها قضية مهمة جداً، وتابع أن "لدينا ملاحظات على ملف القضية لم نتمكن من تسليمها لمحامينا ونحتاج لقاءه"، فقرر القاضي خلال الجلسة التي بدأت الساعة العاشرة صباحاً، تخصيص استراحة نصف ساعة للقاء المحامين بالمتهمين في قاعة الاتحاد للحديث والتشاور وتبادل المذكرات المطلوبة.

 

 

حضور

 

مثل أمام المحكمة في جلسة الأمس 15 من المتهمين ، حيث تغيب 9 متهمين بعد تلقي هيئة المحكمة رسالة من المؤسسة العقابية تفيد بامتناعهم عن الحضور، كما حضر مع المتهمين 3 من المحامين، وشهد الجلسة 15 من ممثلي وسائل الإعلام ، و7 من منظمات المجتمع المدني من بينهم 3 من جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، و4 من جمعية الإمارات للمحامين والقانونين، كما حضر الجلسة 5 من ذوي المتهمين، وممثل عن السفارة المصرية.

قانون

مرافعة الدفاع الثانية تطالب بالاكتفاء بحكم الجريمة الأشد

 

شهدت جلسة محاكمة "الخلية الإخوانية" أمس مرافعة ثانية للدفاع عن متهمين من الجنسية الإماراتية، ركز فيها المحامي حمدان راشد الزيودي، محامي المتهمين 24 ، 25 على بطلان الاتهامات الموجهة إلى موكليه على أساس انه تم الحكم عليهم في قضية سابقة هي قضية "التنظيم السري" على أساس أنها الجريمة الأشد، التي يتوجب الاكتفاء بها.

ودفع المحامي الزيودي بانقضاء الدعوى لسابقة الفصل فيها بصدور حكم بات فيها في القضية رقم 2013/17 وصدور حكم بالعقوبة الأشد، والإخلال بحق الدفاع و انعدام أدلة الثبوت وبطلان الاعتراف وانهدام أركان الاتهام. إذ تنقضي الدعوى الجزائية بالنسبة للمتهم المرفوعة عليه والوقائع المسندة فيها إليه بصدور حكم بات فيها بالبراءة أو الإدانة إذا صدر حكم في موضوع الدعوى الجزائية، فلا يجوز إعادة نظرها إلا بالطعن في هذا الحكم بالطرق المقررة في القانون ، وتشمل الإخلال بحق جوهري آخر من حقوق المتهم والدفاع في عدم طرح الدليل على المتهم ووكيله في جلسة المحاكمة ليتعرف على مضمونه، و يتبين إذا ما كان يشكل جريمة أو أن هناك خلق جريمة، وهذا كله لم يتسن لحرمان الدفاع والموكل من الاطلاع على هذا الدليل مما يترتب عليه بطلان الدليل المستمد من هذا المستند وفق ما تقضي المادة (209 ) من قانون الإجراءات الجزائية.

كما دفع بانعدام أدلة الثبوت وبطلان الاعتراف حتى أنكر المتهمان التهم المسندة إليهما جملة وتفصيلا ولم تقدم النيابة العامة بينة الثبوت الشرعية والقانونية على الاتهام المسند إليهما، وخلت أوراق الدعوى وقائمة أدلة الثبوت من دليل يجزم بارتكاب التهم، والتمس لهما البراءة.

 

إجراءات

المرافعة الشفهية الأسبوع المقبل

 

عقب جلسة الاستراحة الأولى اعتذر المحامي عبدالحميد الكميتي عن الترافع وإعطائه فرصة لإمداد مرافعته حيث حدد لها الأسبوع المقبل شفهياً وخلال أسبوعين تقديمها كتابياً. وقد تبين حصول جميع المتهمين على ملفات القضية وتم التوقيع على استلام تلك الملفات. وقال القاضي خلال جلسة الأمس أن ملف قضية "التنظيم السري" الإماراتي الذي حكم فيها في 2 يوليو الماضي، قد تم ضمه إلى ملف هذه القضية لارتباط 10متهمين إماراتيين في قضية التنظيم السري في القضية الحالية. وسمح القاضي للمحامين جاسم النقبي وحمدان الزيودي بالترافع عن موكليهما حيث استغرقت الجلسة حتى الساعة 11:45 ظهراً ورفعت الجلسة بعد ذلك للجلسة الخامسة في 17 ديسمبر المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات