آمنة البلوشي خلال المؤتمر الإقليمي الثاني للشرطة النسائية:

المرأة تشغل 66% من وظائف القطاع الحكومي

آمنة البلوشي

كشفت الرائد الدكتورة زبيدة جاسم محمد، من إدارة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية عن أن المرأة في الإمارات تشغل 66 في المئة من وظائف القطاع الحكومي، منها 30 في المئة وظائف قيادية مرتبطة باتخاذ القرار، وتشكل الخريجات 70 في المئة من خريجي الجامعات في الدولة، وهي من أعلى النسب عالمياً، مضيفة أن الدولة ضمنت حقوق الإنسان على وجه العموم.

واستعرضت في ورقة عمل بالمؤتمر الإقليمي الثاني للشرطة النسائية، مجهودات دولة الإمارات في مجال حقوق الإنسان، مشيرة إلى التزامات الدولة المتعلقة بالصكوك الدولية في مجال حقوق الإنسان، وصدور التقرير السنوي للجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر في شهر أبريل الماضي، مقابل انضمامها لنظام بالي لمكافحة تهريب والاتجار بالبشر والجرائم ذات العلاقة في أبريل 2013 .

مسيرة وتطور

وكان المؤتمر الإقليمي الثاني للشرطة النسائية، الذي اُختتمت أعماله أخيراً في أبوظبي، ناقش مسيرة تطور الشرطة النسائية والقدرات الذاتية لديهن، ودور الأدلة الجنائية والأساليب الحديثة في التصدي للجريمة الإلكترونية، ومراكز إيواء النساء والأطفال "ضحايا الاتجار بالبشر".

وقالت الرائد الدكتورة زبيدة جاسم محمد في جلسة عمل حقوق الإنسان، إن وزارة الداخلية أنشأت إدارة حقوق الإنسان، التي تُعنى برعاية وصيانة حقوق الإنسان وحماية الضحايا من الانتهاكات، وتضم فرعاً خاصاً بشؤون حماية النساء والأطفال يتولى متابعة حقوقهم وحمايتهم من كافة صور الاستغلال.

حماية العمال

وأضافت أنه بخصوص حماية العمال فقد انتهت الدولة من إقرار قانون عمال الخدمة المساعدة، فيما تعمل الجهات المعنية على اتخاذ المزيد من التدابير والمبادرات لتنفيذ استراتيجية حماية حقوق العمالة المتعاقدة على المستويين التشريعي والإجرائي.

وأكدت اهتمام الدولة بتوفير الحماية للأطفال وفق المعايير الدولية، مشيرة إلى انضمام الدولة إلى القوة العالمية الافتراضية الـ (في , جي , تي ) لمكافحة الإساءة للأطفال عبر الإنترنت.

حقوق المرأة

وعلى صعيد حقوق المرأة فقد تولت مناصب عليا في صنع القرار، وتعد الإمارات ثاني دولة في العالم تلزم مجالس الإدارات إدخال العنصر النسائي إلى عضويتها وهي الأولى عربياً في ذلك، كما أنها عضو في المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

محطة مهمة

من جانبها قالت الرائد آمنة محمد البلوشي رئيسة جمعية الشرطة النسائية الإماراتية، إن مؤتمر الشرطة النسائية شكل محطة مهمة في لقاء المختصين وذوي الشأن في العمل الشرطي لمواجهة الجريمة والوقاية منها، والعمل على تفعيل آليات التواصل والتعاون بين الأجهزة الأمنية وتبادل الخبرات والمعارف، التي من شأنها الوقوف في وجه الجريمة.

وعبرت السفيرة ميلان فيريفا "الولايات المتحدة الأميركية" عن إعجابها بما حققته المرأة الإماراتية من منجزات في القيادة، وتحمل المسؤولية وتوسيع دائرة مشاركاتهن في مختلف المجالات، مشيدة بالدعم، الذي توفره دولة الإمارات العربية المتحدة للقطاع النسائي.

 

تجربة مميزة

Xاعتبرت جين تونسلي رئيسة الجمعية العالمية للشرطة النسائية، أن تجربة الشرطة النسائية الإماراتية متميزة، مشيرة إلى منجزات ودور الجمعية التي وصلت إلى العالمية ودخولها في عضوية الجمعية العالمية كأول جهة في منطقة الشرق الأوسط، وكانت أعمال اليوم الأخير للمؤتمر تضمنت ورقة عمل حول الجرائم الإلكترونية، للدكتور المقدم سرحان حسن المعيني نائب مدير أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة للشؤون الأكاديمية والطلابية، كما تحدثت المقدم طبيبة اختصاصية الأمراض الجلدية في إدارة الخدمات الطبية بشرطة أبوظبي، نجلاء أسعد طاهر عن صحة المرأة العاملة في الشرطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات