محاكم

نيابة أبوظبي تحيل عربيين للمحاكمة للاتجار في «هرمون النمو»

أحالت النيابة العامة في أبوظبي اثنين من الجنسية العربية إلى محكمة الجنح بتهمة حيازة وبيع أدوية "هرمون النمو" دون وصفة طبية وترخيص وتعريض حياة الآخرين للخطر.. وذلك من خلال الإعلان عن نشاطهما غير المشروع من خلال وسائل الاتصال الحديث.

وأوضح مصدر في مكتب النائب العام لإمارة أبوظبي.. خطورة تعاطي مثل هذه المنتجات المستخدمة من قبل فئة الشباب لتنمية عضلات أجسامهم وتضخيمها، خاصة أن ذلك يتم عادة بدون وصفة طبية أو إشراف طبي.

وأشار إلى أن هذا العقار الذي يستخدم طبياً لعلاج بعض الأمراض يعتبر خطراً جداً إذا استخدم دون داع طبي، حيث يتسبب في العديد من الأمراض منها السكري وتضخم القلب والكلى وفي حالات متقدمة يتسبب في الإجهاد والضعف ثم الموت المبكر.

وأكد المصدر أهمية تعاون النوادي الرياضية مع الجهات الأمنية والصحية في الحد من ظاهرة إقبال الشباب على تعاطي هذه المواد الخطرة، وذلك من خلال التوعية وتحمل مسؤوليتها في منع الاتجار بأي مواد طبية بدون ترخيص ضمن هذه النوادي وبين مرتاديها.

وناشد الشباب التعاون مع الجهات المختصة للحد من ظاهرة الاتجار غير القانوني في هذه المواد الخطرة والإبلاغ عن أي إعلان أو عرض يقدم لهم لشرائها، وذلك حفاظا على سلامة أقرانهم ومساهمة في حفظ أرواحهم.

وكانت تحقيقات النيابة أسفرت عن وجود معلومات حول إعلان عبر أجهزة البلاك بيري لبيع "هرمون النمو" للشباب الراغبين في ممارسة رياضة كمال الأجسام، وقامت الجهات المختصة بعد أخذ إذن النيابة بعمل كمين والقبض على المتهمين اللذين اعترفا بحيازة والاتجار في هرمون النمو.

وبناء على ذلك تمت إحالتهما إلى محكمة الجنح بتهم ممارسة نشاط تجاري بدون ترخيص وبيع أدوية بدون وصفة طبية، إضافة إلى تهمة تعريض حياة الآخرين للخطر وهي تهم يعاقب عليها بالحبس والغرامة وفق القانون الجزائي في الدولة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات