وفاة أردنية بفيروس كورونا في أبوظبي يرفع العدد إلى 69 حول العالم

قالت منظمة الصحة العالمية إن وفاة مريضة مصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية لفيروس كورونا في أبو ظبي رفع عدد الوفيات بسبب المرض إلى 69 وفاة من أصل 160 إصابة مؤكدة حول العالم.

وقالت هيئة الصحة في أبو ظبي إن حالة الوفاة بسبب فيروس كورونا كانت لسيدة أردنية مقيمة تم الإعلان عن إصابتها نهاية شهر نوفمبر الماضي كما أعلنت الهيئة أن الحالة الصحية للزوج والابن مستقرة وهما يخضعان للرعاية الطبية الكاملة.

من جهة ثانية قالت المنظمة الدولية في بيان أمس أن دولة قطر قامت بإبلاغها أن المجلس الأعلى للصحة ووزارة البيئة - بالتعاون مع المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة التابع لوزارة الصحة ومركز إيراسموس الطبي في هولندا قد اكتشفوا فيروس كورونا المسبب للمتلازمة التنفسية الشرق أوسطية لدى قطيع من الإبل في حظيرة ترتبط بحالتي عدوى بشرية مؤكدة.

وأشارت إلى أنه في أعقاب اكتشاف حالتين بشريتين مصابتين بالعدوى بهذا الفيروس، أجرت السلطات القـَطرية (إدارة الصحة العامة وإدارة الثروة الحيوانية) استقصاء وبائياً شاملاً لمصادر التعرض المحتملة للحالات البشرية، بدعم من فريق دولي مشكل من قِبل منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة وقد أكدت الاستقصائيات المختبرية المجراة وجود الفيروس لدى 3 من الإبل في قطيع يتألف من 14 حيواناً، كانت كلتا الحالتين البشريتين مخالطتين لهما، وكإجراء احترازي تم عزل الإبل الـ 14 الموجودة في المزرعة وقد كانت جميع الإبل بدون أعراض أو لديها أعراض خفيفة عندما تم أخذ العينات.

وأتثبت هذه النتائج أن الإبل يمكن أن تصاب بالعدوى بهذا الفيروس، لكن المعلومات الموجودة غير كافية للدلالة على الدور الذي قد تكون الإبل وغيرها من الحيوانات مضطلعة به في السريان المحتمل للفيروس؛ بما في ذلك السريانُ من وإلى البشر مشيرة إلى أن المنظمة الدولية تعمل مع السلطات القطرية على إجراء مزيد من المراجعة لهذه النتائج ووضع إرشادات إضافية حسب الضرورة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات