قافلة كبار السن تزور معالم دبي

أحمد المهيري

نظمت إدارة كبار السن بهيئة تنمية المجتمع، قافلة لكبار السن، وعدد من الشباب، احتفالاً باليوم الوطني لدولة الإمارات وبهدف المقارنة بين الماضي والحاضر، وتسليط الضوء على التطور الذي شهدته الدولة وتحديداً إمارة دبي حضارياً واقتصادياً. وحضر جولة القافلة عشرون من كبار السن المسجلين لدى هيئة تنمية المجتمع، حيث انطلقت مسيرتها من مقر الهيئة في دبي، وقادها الشاعر راشد شرار.

وتضمن محطات القافلة، زيارة إلى جداف دبي، حيث كان في استقبال القافلة كبار الموظفين في الجداف، وتعرف الشباب من كبار السن إلى كيفية صناعة القوارب القديمة واستخداماتها، والدور الذي لعبته السفن في الحياة الاقتصادية للدولة في الماضي. وزارت القافلة نادي اليخوت لإجراء مقارنة بين ما تم رؤيته من سفن قديمة واليخوت الحديثة، وطرق استخدامها، من خلال حوار معمق مع الشباب، وتم رفع علم الإمارات في نادي اليخوت قبل مغادرته. وتوقفت القافلة في فيستيفال سيتي، للاطلاع على مراكز التسوق الحديثة في المدينة وكيفية تطور الأسواق في المدينة لتصل إلى أكبر وأفخم المراكز، التي تجتذب السياح من كل دول العالم.

مناسبة مثالية

وقال أحمد المهيري، المدير التنفيذي لقطاع البرامج والخدمات الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع: "يعتبر اليوم الوطني مناسبة مثالية لتذكير الشباب بتاريخ الإمارات، وأهمية المحافظة على هذا التراث الأصيل في ظل التقدم الكبير، الذي شهدته خلال العقود القليلة الماضية، الذي جعلها من أكثر الدول تقدماً في العالم. وتم تنظيم قافلة كبار السن والشباب بهدف تعزيز الحوار بين الأجيال والدمج بين خبراتهم ومعارفهم، التي تشكل بمجموعها رصيداً هاماً لتقدم وتنمية المجتمع.

وتحمل الفعاليات الميدانية نكهة خاصة، تختلف بشكل كبير عن سرد قصص الماضي، حيث تسهم بتفاعل الشباب مباشرة مع ماضيهم واستشعار عبقه وروحه الأصيلة".

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات