القبض على عربي يبيع الليزر الأزرق عبر بلاك بيري

القت الأجهزة الأمنية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة القبض على عربي بعد قيامه بالترويج والإعلان لعدد من أجهزة الليزر (الازرق) بغرض المتاجرة بها مستخدما أجهزة الاتصالات (بلاك بيري) كوسيلة لترويج بضاعته المحظورة بين أفراد المجتمع غير مبال بالاضرار والمخاطر المترتبة على حياتهم وسلامتهم جراء استخدام الليزر (الازرق) السلبي الذي تصل تأثيراته الخطيرة على حركة الطيران والملاحة الجوية والبرية وذلك للانعكاسات السلبية الخطيرة لأشعة الليزر على العين حيث ان شدة سطوعها أعلى بكثير من سطوع أشعة الشمس ولديها قدرة في تشتيت انتباه من تسلط عليه مباشرة أو من ينظر إلى مصدر هذه الأشعة بطريقة مباشرة حتى لفترات قصيرة بالاضافة للمخاطر التي يتعرض لها الانسان من حرق واضرار اخرى تصل الى العمى في حال ملامستها لعين الانسان بشكل مباشر، كذلك خطورة هذه الادوات على الطائرات وقائدي المركبات في حال تسليطها على أعينهم، إلى جانب إحداثها تلفاً في خلايا المخ خاصة لدى الصغار الذين يجدون في العبث بهذه الأجهزة كنوع من المغامرة.

وتشير التفاصيل التي اوردتها مصادر القيادة العامة لشرطة الشارقة الى ورود معلومات الى الاجهزة الامنية تفيد بحيازة أحد الاشخاص من الجنسية العربية لعدد من أجهزة الليزر (الازرق) المحظورة مستغلا وسائل التواصل الالكترونية واجهزة البلاك بيري للترويج عن بضاعته بقصد المتاجرة بها مقابل مبلغ بسيط يقدر بـ(950) درهما للجهاز الواحد فقط مع خدمة توصيل البضاعة المباعة عبر شركات توصيل الطلبيات العاملة بالدولة وذلك لعدم رغبته بالكشف عن هويته خوفا من تعرضه للمساءلة القانونية في حال ضبطه من قبل الجهات الامنية، وعلى ضوء المعلومة تم تشكيل فريق أمني للتأكد من صحة المعلومة وكشف هوية مروجها والقبض عليه لتقديمه للعدالة، وبالبحث والتحري تم التأكد من صحة المعلومة الواردة وتحديد مكان المتهم، وبعد استيفاء الاجراءات القانونية اللازمة تم القاء القبض على المتهم وتفتيش مقر اقامته تم ضبط (10) اجهزة.

تحذير

حذرت القيادة العامة لشرطة الشارقة من تداول مثل هذه السلع الخطيرة التي تسبب أضراراً بليغة على افراد المجتمع مطالبة بتكثيف جهود الجهات المختصة لمنع دخول مثل هذه الأجهزة، لاسيما أجهزة الليزر بأنواعها المختلفة، ومصادرتها فوراً في المطارات والمنافذ الخارجية الاخرى في حال ضبطها وعدم التهاون مع مروجيها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات