تحت شعار «كن واعياً.. كن يقظاً.. استمتع بأمان»

«حماية المنشآت والسواحل» يطلق حملة السلامة البحرية «بحار 2013»

أطلق جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل أمس، حملة السلامة البحرية "بحار 2013"، تحت شعار "كن واعياً.. كن يقظاً.. استمتع بأمان"، في احتفال أقيم بفندق الجميرا أبراج الاتحاد بأبو ظبي، بحضور اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس الجهاز، والعميد الركن طيار عبد الله سعيد مبارك الشامسي مدير عام الجهاز، والعقيد سالم الكندي رئيس اللجنة العليا للحملة والمتحدث الرسمي للحملة.

شراكة مجتمعية

وبحار هي مبادرة لجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، لخلق شراكة مجتمعية تضمن الاستخدام الأمثل والآمن لبحار دولة الإمارات العربية المتحدة، والترويج لرقم الطوارئ البحري 996 لتلقي البلاغات عند وقوع أي طارئ، أو في حالة الاشتباه أو الاستفسار عن أي معلومات متعلقة بالسلامة البحرية.

توعية الجمهور

وتهدف الحملة إلى توعية جميع شرائح الجمه ور المستخدم للبحر، حول مفهوم السلامة البحرية، والتعريف باللوائح البحرية، وتعزيز صورة الجهاز كمؤسسة وطنية تهدف إلى حماية أفراد المجتمع. وتضم حملة بحار لهذا العام برنامجاً موسعاً للزيارات المدرسية، وحملات توعوية مكثفة للصيادين في مختلف إمارات الدولة، إضافة إلى برامج بمشاركة سفراء النوايا الحسنة.

الحملة الثالثة

وقال العقيد سالم الكندي رئيس اللجنة العليا للحملة والمتحدث الرسمي للحملة، إن "بحار 2013" تعد ثالث حملة رسمية ينظمها الجهاز من أجل رفع الوعي العام بمبادئ السلامة والأمن البحري والمسؤولية البيئية، وتتضمن الحملة العديد من الأنشطة التفاعلية في مختلف أرجاء الدولة، مشيراً إلى أنه لضمان أوسع مشاركة مجتمعية على صعيد الدولة، تنطلق حملة "بحار 2013" تحت شعار "كن واعياً... كن يقظاً... استمتع بأمان"، لتؤكد على الالتزام الدائم لجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل تجاه بناء شراكات تدعم أمن وسلامة مستخدمي بحار الدولة، بالإضافة إلى حماية البيئة.

1300 كيلو و200 جزيرة

وأضاف أن دولة الإمارات أصبحت مركزاً رئيساً في الاقتصاد والسياحة، بفضل موقعها الاستراتيجي وإطلالها على الخليج العربي وبحر عمان بسواحل تمتد ألفاً و300 كيلو متر، وتضم أكثر من 200 جزيرة، مع ما تزخر به هذه السواحل من موانئ وحقول نفطية ومنشآت سياحية ورياضية، لذا تبرز الحاجة لتطبيق أفضل معايير الأمن والسلامة البحرية لتحقيق الاستخدام الأمثل للمسرح البحري للدولة.

سفراء الحملة

واختار جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل ثلاثة سفراء للحملة لهذا العام، وهم المستشار علي محمد منصور المنصوري رئيس الاتحاد التعاوني لجمعيات صيادي الأسماك في الدولة والعضو المنتدب لجمعية أبو ظبي التعاونية لصيادي الأسماك، وعمر عبد الرحمن "عموري" لاعب كرة القدم بنادي العين ولاعب المنتخب الوطني لكرة القدم، وعلي بالحبالة بطل العالم للزوارق السريعة ونجم فريق الفيكتوري تيم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات