مكافحة المخدرات في دبي والشرطة النرويجية تبحثان التعاون

استقبل اللواء عبد الجليل مهدي محمد العسماوي مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي في مكتبه قنصل مملكة النرويج وضابط الارتباط بدبي أولي ديدريك نيهوس وبصحبته انجريد داجيستاد ، وآني سيرل لورفيك مساعدتي رئيس الشرطة النرويجية للعلاقات والعمليات الدولية والحكومية، وهيلينا إينمر ضابط استخبارات في الجمارك السويدية،وذلك في زيارة اطلاعية للوفد على الإدارة بحضور العقيد خالد صالح الكواري نائب المدير العام للإدارة العامة لمكافحة المخدرات،والرائد د. إبراهيم سباع مدير إدارة المكافحة الدولية والنقيب عامر عبد الله الرضا مدير الشؤون الإدارية، وأكد الجانبان خلال اللقاء على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية ما بينهما أسوة بالعديد من الأجهزة الأمنية الأوربية التي تربطها علاقات وطيدة بوزارة الداخلية في دولة الإمارات، والقيادة العامة لشرطة دبي .

تطوير

وبحث كلاهما سبل تطوير هذه العلاقات في إطار جهودهما الرامية إلى مكافحة انتشار المخدرات، وتبعاتها من جرائم وأنشطة غير مشروعة تجارة وتهريباً وترويجاً. ثم ناقشوا العديد من المواضيع مما يتعلق بخطوط التهريب لدى الجانبين، والاستراتيجيات المتبعة لديهما على مستوى مكافحة المخدرات.

استراتيجية

واستمع الوفد الضيف من اللواء عبد الجليل مهدي إلى عرض موجز عن استراتيجية الإدارة، مؤكداً على انسجام أهدافها مع استراتيجية القيادة العامة لشرطة دبي، وكذلك وزارة الداخلية في دولة الإمارات من حيث الحرص على وقاية أفراد المجتمع من الجريمة، وسهر الجميع أمنهم وأمانهم والتصدي وبحزم لكل ما من شأنه تعكير صفو الحياة الهانئة، وأشار إلى أن الدولة بحكم موقعها الاستراتيجي في منطقة الخليج، وقربها من العديد من الدول التي تعتبر منتجة للمخدرات، أو الدول التي تشكو من ضعف الرقابة على حركتها غير المشروعة، فإن ثمة ما يجعل من دولة الإمارات مستهدفة من قبل العصابات الدولية، الأمر الذي يتطلب من الأجهزة الأمنية المختصة بمكافحة المخدرات كافة جهوداً مضاعفة، وديمومة من اليقظة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات