الاستئناف تؤيد سجن آسيوي للشروع في القتل وتخفّض المؤبد لمتاجرين بالمخدرات

قضت محكمة استئناف دبي بحبس عامل آسيوي يبلغ 23 عاما، لمدة عامين، بعد إدانته بتهمة الشروع في قتل المجني عليه "م.د.ب"، يبلغ 42 عاما، آسيوي، بعد أن طعنه في أنحاء متفرقة من جسمه بواسطة سكين، قاصداً قتله، وتكون الاستئناف قد أيدت في قرارها هذا قرار سابقتها الجنايات، وأمرت المحكمة بإبعاد المتهم عن الدولة بعد قضاء فترة العقوبة، وتغريمه ألفي درهم.

من جهته قال المجني عليه في إفادة قدمها للنيابة إنه أثناء تواجده بمنطقة هور العنز لجمع الإيجار الشهري من الفلل لحساب المكتب الذي يعمل به، لاحظ شخصا يراقبه، وأنه عند وصوله للفيلا رقم 18 لاستلام الإيجار، تفاجأ باقتراب الشخص منه أكثر، ثم مباغتته بطعنه بسكين في عدة مناطق من جسـده.

وأضاف أن المتهم طعنه ثلاث مرات في جهة جسمه اليسرى، وطعنتين أسفل بطنه من الجهة اليمنى، وطعنتين في ساعده الأيسر، وأخرى في الذقن من الناحية اليمنى، وأن مجموع الطعنات التي تلقاها بلغت ثماني.

وأوضح أن الدماء أخذت تسيل منه على الطريق، حيث تصادف مرور سيارة شرطية بعد عدة دقائق فنقلته إلى المستشفى، فيما أقر المتهم في تحقيقات النيابة العامة أنه شرع في قتل المجني عليه، مدعياً أن السبب يأتي نتيجة خلاف بينهما بأمور تتعلق بالرذيلة.

وأيدت الاستئناف في جلستها التي عقدتها أمس الأول كذلك قرار سابقتها الجنايات القاضي بسجن 3 آسيويين 3 سنوات، وأمرت بإبعادهم عن الدولة لإدانتهم بتهمة الاتجار بالبشر بحق خادمة، تبلغ 27 عاماً، واحتجازها في شقة، وإرغامها على عمل الرذيلة مقابل حصولهم على مبالغ مالية.

وقالت المجني عليها في إفادة قدمتها بتحقيقات النيابة العامة إنها حضرت إلى الدولة للعمل كخادمة لدى أسرة، حيث استمرت في عملها لمدة 6 أشهر، وبعدها هربت وتوجهت إلى منطقة الحافلات للقاء شقيقات لها.

وبينت أنها التقت بالمتهم العاطل عن العمل بعد أن هربت من منزل كفيلها، حيث أوهمها المتهم بتوفير فرصة عمل لها براتب مغر، واصطحبها إلى شقة في دبي، وأخبرها بعد أن وضعها في الشقة عدة أيام أنها ستعمل في مجال الرذيلة، فرفضت ذلك، فقام برفقة المتهمين الآخرين بالاعتداء عليها بالضرب، حتى رضخت لمطالبهم، ولم يسمحوا لها بالخروج من الشقة.

وفي شهادته أكد عريف أول يعمل في شرطة دبي أن كشف الجريمة جاء بعد معلومات موثوقة المصدر تفيد بأن المتهم العاطل عن العمل خطف الخادمة، وأنه تم إلقاء القبض على كافة المتهمين، مبيناً أن الشقة كانت عبارة عن غرفة واحدة مقسمة بألواح خشبية.

وفي قضية ثالثة خفّضت محكمة استئناف دبي في جلستها، عقوبة مدانين آسيويين، بجلب وحيازة 125.8 كيلوغراما من مادة "الميثامفيتامين" من السجن المؤبد إلى السجن لمدة سبع سنوات.

وأمرت المحكمة بزيادة قيمة الغرامة بحق كل منها إلى 200 ألف درهم بعد أن كانت 100 ألف درهم، فيما أيدت عقوبة ثالث بالسجن لمدة 7 سنوات وتغريمه 200 ألف درهم، لتورطه في القضية ذاتها، وأمرت بإبعاد كافة المتهمين عن الدولة.

وذكرت النيابة العامة أن المتهمين وضعوا الكمية في 117 كيسا بلاستيكيا، مؤكدة أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات كشفت الجريمة بعد أن تلقت معلومات موثوقة المصدر تفيد أن أحد المتهمين بصدد استلام كمية من المواد المخدرة في منطقة مرسى دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات