22 % ارتفاع حوادث تجاوز الاشارة الحمراء في أبوظبي العام الماضي

كشفت احصاءات مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي عن ارتفاع نسبة حوادث تجاوز الاشارة الحمراء بأبوظبي خلال العام الماضي 2012 بنسبة 22% مقارنة مع العام 2011.

وأكد العميد مهندس حسين الحارثي مدير مديرية المرور والدوريات بأبوظبي ان ارتفاع الحوادث المرورية نتيجة لتجاوز الاشارة الضوئية الحمراء بنسبة 22% تعتبر من ابرز الظواهر السلبية التي تم رصدها خلال العام الماضي و تمت دراستها وشرعت المديرية في وضع الحلول المناسبة لتلافيها خلال الفترة القادمة .

وأوضح انه يتم حاليا تنفيذ مشروع على مراحل لتغطية كافة التقاطعات بكاميرات رصد متجاوزي الاشارة الحمراء حيث تم البدء بتنفيذ المرحلة الاولى من المشروع من خلال تركيب تلك الكاميرات على اكثر المناطق التي تتكرر فيها تلك الحوادث ومن ثم سيتم تعميم المشروع على كافة التقاطعات خلال المرحلة المقبلة.

ووفقا للاحصاءات فقد شهد العام الماضي أيضا ارتفاعا في الحوادث الناجمة عن عدم ترك مسافة بنسبة 11% وارتفاع أعداد متسببى الحوادث الذين يملكون خبرة قيادة مابين "3 إلى 5 سنوات" بنسبة 25% حيث أكد الحارثي على إعداد الخطط والبرامج التي ستساهم في تلاشي ذلك خلال عام 2013.

وقال ان من ابرز الظواهر الايجابية التي شهدها العام الماضي بأبوظبي انخفاض الوفيات على الطرق الخارجية بنسبة 33% وانخفاض معدل شدة الحوادث بنسبة 13%, وانخفاض الحوادث نتيجة للسرعة الزائدة بنسبة 23%, وبسبب الإهمال وعدم الانتباه بنسبة 12%.

ووضعت مديرية المرور والدوريات خطة لتحسين السلامة المرورية ترتكز على تطبيق خطة شاملة من الإجراءات المرورية هي "خطة أبوظبي المتكاملة " وتشمل ,( الضبط المروري، التعليم والتوعية، التحسينات الهندسية، الاستجابة السريعة، التقييم) والتي تدار من خلال إطار عمل متكامل ومنسق، حيث جرى تحديد رسالتها من واقع تحليل دقيق لبيانات الحوادث والمخالفات المرورية .

وتصب الخطة في دائرة الارتقاء بسلوك مستخدمي الطريق وتطبيق قوانين ومعايير السلامة على الطرق، إلى جانب زيادة الوعي والتثقيف المرورى بشكل عام.

وأوضح مدير المرور أن الخطة المستقبلية للمديرية تقوم على عدد من الركائز الهامة تتمثل في المراجعة المستمرة لأفضل الممارسات العالمية والتوظيف الأمثل لنظام المعلومات الجغرافية وتوظيف برامج ونظم الذكاء الاصطناعي لدعم اتخاذ القرار وتنمية الموارد البشرية.

و يعد مركز الأنظمة المرورية الذكية ونظام إدارة مستويات السلامة المرورية على الطرق الأولين من نوعهما على مستوى العالم., مؤكداً على الالتزام في كافة البرامج التطويرية بالارتقاء بالموارد البشرية المواطنة لتأخذ زمام المبادرة مستقبلاً وإدارة الأنظمة الرئيسية والفرعية للتعامل مع التحديات المستقبلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات