توصية بزيادة برامج التدريب لمكافحة الاتجار بالسلع غير المشروعة

أوصى المشاركون في الاجتماع الخامس لرؤساء المكاتب المركزية الوطنية الإنتربول، لبلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي عقد في أبوظبي؛ واستمر يومين، وشاركت فيه 16 دولة من إالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في ختام أعماله، بزيادة عدد البرامج التدريبية الهادفة إلى مكافحة الاتجار بالسلع غير المشروعة لضباط الشرطة والجمارك، ودمج الجهود في ما بين منظمة الإنتربول وهيئات إنفاذ القانون في دول إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ لمواجهة هذا النوع من الجرائم، ودعوة المكاتب المركزية الوطنية إلى استخدام استمارات منظومةI-link لتبادل البيانات بين المجتمع الشرطي الدولي، لتعزيز جودة ونوعية البيانات ونقل المعلومات الشرطية باللغات الرسمية الأربع للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية.

ودعا المشاركون في الاجتماع المكاتب المركزية الوطنية بالمشاركة في المبادرات العملياتية، التي تنظمها المنظمة الدولية للشرطة الجنائية لتتبع المجرمين الفارين، ومواصلة الجهود الرامية إلى ربط المنافذ بقواعد بيانات الإنتربول لوثائق السفر المسروقة والمفقودة.

وأعلن عن التوصيات، الرائد مبارك سعيد الخييلي؛ رئيس المكتب المركزي الوطني للإنتربول في أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات