سلطان البادي: مناسبة لتجديد العهد على مواصلة المسيرة

وجه المستشار سلطان سعيد البادي وكيل دائرة القضاء في أبوظبي كلمة بمناسبة اليوم الوطني الأربعين فيما يلي نصها..

يأتي الاحتفال باليوم الوطني هذا العام في وقت تشهد فيه دولة الإمارات نهضة شاملة في كل مناحي الحياة واستمرارا للإنجازات والنجاحات على طريق التقدم تدخل مرحلة جديدة من مراحل تاريخها تتمحور حول المواطن الإماراتي وسبل توسيع مشاركته في كافة النواحي الحياتية.

ويمثل الثاني من ديسمبر من كل عام علامة بارزة في تاريخ دولة الإمارات، ذلك اليوم الذي أعلن فيه عن ميلاد الاتحاد وارتفع علم الإمارات عالياً خفاقاً بين الأمم. وهكذا، فإن الذكرى الأربعين للعيد الوطني لدولتنا هي مناسبة لتجديد العهد على مواصلة المسيرة الخالدة التي بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وهي مناسبة أيضاً أن نقف إجلالاً وإكباراً لجيل كامل من الآباء قدم الكثير وبذل الجهد سخياً من أجل الاتحاد، وهي مناسبة كذلك لإعلان الولاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، راعي مسيرة الاتحاد ومؤكد نهضتها والمحافظ على سيادتها واستقلالها.

حس وطني

لقد كان قيام الاتحاد تعبيراً عن حس وطني صادق ورؤية سياسية واضحة جسدها القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث استطاع بحكمته وبعد نظره تجاوز كثير من العقبات التي واكبت مرحلة التأسيس معتمداً في ذلك سياسة التدرج في ترسيخ كيان الاتحاد وبناء مؤسساته.

وإذ نستعيد بكل الإجلال والتقدير ما قام به القائد المؤسس، فنحن على يقين من أن مسيرة الاتحاد المباركة ترعاها القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، فرعايته الكريمة وجهوده الخيّرة أعطت للوحدة السياسية التي تعيشها الدولة مضموناً تنمويا انعكس خيراً وبركة على كافة أوجه حياة أبنائها. فلنهنأ جميعا بهذا الوطن وقيادتنا الحريصة دائما والواعية دوما، ولنجتمع أبناء الوطن لنقدم ما في استطاعتنا من جهد وعرق نرد به الجميل لوطننا وقيادته الرشيدة.

واحتفالنا بهذه المناسبة الوطنية الخالدة هو احتفال بمسيرة نهضتنا المباركة من خلال ما تحقق من منجزات حضارية في كافة المجالات.

ولا أجد أفضل من هذه المناسبة التي تذكرنا بكل الفخر وبكل الفضل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لكي أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة العيد الوطني الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة أتوجه إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء بالشكر والامتنان على الدعم اللا محدود الذي يوليه سموه للدائرة والذي يساهم بشكل أساسي في جعل القضاء بالإمارة الركيزة الأساسية لعمليات التنمية الشاملة في كافة القطاعات الاقتصادية والسياسية، وازدهار ورقي المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات