ضاحي خلفان: فخورون بنهضة دولتنا السائرة بخطى واثقة

أكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، القائد العام لشرطة دبي إننا في ذكرى الاتحاد المباركة فخورون بنهضة دولتنا السائرة بخطى واثقة وبما حققته في كل مفاصلها ومرتكزاتها وتطلعاتها وأمانيها، ونؤكد من جديد الإجلال والتقدير لقيادتنا التي أثبتت عالمية تميزنا في كل الظروف، وجعلت المستحيل ممكناً، وحولت الآمال والأحلام إلى واقع مزدهر حافل بالإنجازات العظيمة التي يشهد لها القاصي والداني، وأصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً يقتدى به.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه وفد مدرسة الثريا الخاصة ومدرسة رافاق للتعليم الأساسي في رأس الخيمة الذين قدموا لتهنئة معاليه باليوم الوطني الأربعين.

وقد رحب معاليه بالوفد الطلابي، مثمناً مشاركتهم باليوم الوطني، تعبيراً منهم عن الفرحة والبهجة التي تغمر شعب دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة في هذه الأيام السعيدة. وتحدث معاليه عن الإنجازات العظيمة التي تحققت في ظل قيادتنا الرشيدة، إنجاز شعب التف حول قيادته وصنع بإرادته وطناً يشار إليه بالبنان، ودولة تعيش مرحلة جديدة ومتميزة من تاريخها، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان (حفظه الله) عنوانها تمكين المواطن، وعز الوطن، كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله).

ووجه معالي القائد العام لشرطة دبي أبناءه إلى التمسك بالتعاليم الإسلامية والقيم والأخلاق الحميدة، والمثابرة على الاجتهاد في تحصيل العلم.

واستمع معاليه للنشيد الوطني وقصائد شعرية بهذه المناسبة الجميلة على حكومة وشعب دولة الإمارات وتمنى لهم دوام التوفيق والنجاح خلال مسيرتهم التعليمية ونيل شهادات عليا.

براعم رأس الخيمة

ورحب معاليه بأطفال مدرسة رافاق للتعليم الأساسي برأس الخيمة، وبحنان الأب وجههم إلى التمسك بالتعاليم الإسلامية والقيم والأخلاق الحميدة، والمثابرة على الاجتهاد في تحصيل العلم.

واستمع معاليه للنشيد الوطني وقصائد شعرية من أداء براعم وزهرات المدرسة وتمنى لهم دوام التوفيق و النجاح خلال مسيرتهم التعليمية ونيل شهادات عليا.

وتحدث عن اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، مآثر المغفور له بإذن الله ، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، طيب الله ثراه، القائد الذي التقت رؤيته وحلمه مع رؤية وحلم المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم ، لقيام اتحاد يربط كل الإمارات، بل كل دول الخليج، وبدأت الفكرة بين القائدين الكبيرين. كما وشارك معاليه براعم وزهرات مدرسة رافاق للتعليم الأساسي أفراح شعب دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني، تعبيراً منهم عن الفرحة والبهجة التي تغمر شعب دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة في هذه الأيام السعيدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات