محاكم دبي تنظم جلسة «كواليس الأم الموظفة في ظل كورونا»

نظم مجلس (الجوهرة) النسائي في محاكم دبي برئاسة جميلة الهاملي رئيس المجلس النسائي في محاكم دبي بالتعاون مع إدارة الاستراتيجية واستشراف المستقبل، جلسة حوارية عن بعد بتقنية الاتصال المرئي بعنوان «كواليس الأم الموظفة في ظل أزمة كورونا» أدارتها شريفة خالد خسروي رئيس شعبة المعرفة الداخلية في محاكم دبي، وقدمتها الدكتورة شما القمزي موجه أسري في إدارة الأحوال الشخصية.

وأوضحت الدكتورة شما القمزي، أن المرأة على يقين تام بصعوبة المهام وقسوة التحدي إلا أنها على قدر كبير أيضاً من الوعي التام بأنها عنصر مؤثر وقادر على استيعاب المهام مهما تصاعدت كونها متفاعلة بأدوارها الأسرية المختلفة وفي ذات الوقت بدورها كموظفة عليها تأدية واجباتها بأكمل وجه وبطريقة تضمن المساهمة في تحقيق دورها في الاستمرار في العمل والعطاء على كافة الأصعدة وبكل الإمكانيات المتاحة حتى نتجاوز الأزمة بإذن الله.

وأشارت القمزي إلى أن الأم الموظفة ازدادت المسؤوليات الملقاة على عاتقها وأصبح لديها تحد لتقسم الوقت بين العمل والتفرغ للأبناء والتعلم عن بعد، مؤكدة أن دعم قيادة الدولة الرشيدة، والإدارة العليا في الدائرة، هو أكبر حافز لنا جميعاً من القيام بالأدوار المنوطة منا جميعاً رغم زيادة الأعباء انطلاقاً من واجبنا الوطني وحرصنا على دعم الجهود الوطنية المبذولة من كافة قطاعات الدولة من أجل تجاوز هذه المرحلة ومواصلة مسيرة التنمية والازدهار.

وتطرقت القمزي إلى عملية تطوير الذات، ليكون أفضل ممّا هو عليه؛ عن طريق تحسين القدرات والإمكانيات والمؤهلات، ويكون ذلك بمعرفة نقاط القوة في شخصيته وتطويرها، ويشمل هذا التطوير مهارات التواصل مع الآخرين، وتحسين القدرة على السيطرة على النفس والمشاعر وردود الأفعال، وإكسابها مهاراتٍ عديدةً وسلوكاً إيجابياً وكلما زاد الإنسان من تطويره لنفسه علا مركزه في المجتمع وأصبح أفضل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات