في استجابة لما نشرته "البيان" عبر موقعها الالكتروني

لجنة الأسر المتعففة بدار البر بدبي تتكفل بأيتام كورونا وتدفع إيجار سنتين و 50 ألف درهم رسوماً دراسية

في استجابة لما نشرته ( البيان ) عبر موقعها الالكتروني مساء اليوم تحت عنوان ( كورونا  تيتم 6 اطفال بوفاة الزوج والزوجة ) ، حيث فجعت أسرة سودانية مقيمة في الشارقة بوفاة الزوج والزوجة نتيجة مضاعفات جراء "الكورونا"، ليتركوا 6 أطفال مفجوعين بالفقد الأليم، وانتقلت الزوجة للرفيق الأعلى في الثاني من رمضان ليلحق بها زوجها على أحمد الطيب "57 سنة" بعد 23 يوماً ، وجميعهم يدرسون بمدرسة خاصة في الشارقة ، حيث تكفلت لجنة الأسر المتعففة التابعة للجنة دار البر دبي بإيجار سنتين مع تأسيس السكن وتزويده بكافة الاحتياجات من أساس وأجهزة الكترونية وخلافه ، اضافة الى دفع الرسوم الدراسية المترتبة عليهم والبالغ قدرها 50 الف درهم ، وذلك بحسب على العاصي رئيس لجنة الاسرة المتعففة التابعة للجنة دار البر بدبي ، والذي أكد أن اللجنة كذلك سوف تخصص راتبا شهريا للأطفال واعانة خالهم الذي يرعى شئونهم حاليا بمنزله في عجمان ، داعيا في الوقت ذاته كافة الخيرين الى مد يد العون الى الأطفال والمساهمة في دعمهم ماديا ومعنويا .
تواصل
واضاف العاصي انه تم التوصل مع ابن شقيقة والدهم ، وتم ابلاغه بأن اللجنة سوف تتكفل بالايجار ودفع الرسوم الدراسية المتأخرة  ، اضاف الى ترتيب كافة الاجراءات التي تعين الاسرة على الاستقرار ، لافتا الى ان الامارات موطن الخير والانسانية  و –دائما – ما تمد يدها بالخير الى كافة المحتاجين ، كما ان القيادة الرشيدة للدولة دائما ما تطلق المبادرات  لتأتي إضافة نوعية للمبادرات الإنسانية لتضاف الى تلك المبادرات الإنسانية والمجتمعية والتي تخدم المحرومين والمستضعفين والفقراء، سواء داخل الدولة أو خارجها ، موضحا ان العمل الانساني في الامارات أصبح نبراسا يهتدي بها كل الساكنين في موطن الخير أرض زايد الخير  ، التي اعتاد منها الجميع على مد يد العون لكل محتاج دون تمييز ، انطلاقا من الحس الإنساني الذي يدعو إليه  الدين  الإسلامي الحنيف .
 حرص
وقال ان اللجنة  تحرص على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة في ربط الأسر المتعففة بالداعمين لعمل الخير وفق بيانات موثقة يتم دراستها على أكمل وجه  ،  كما أنها ستواصل عملها في تفعيل العمل الخيري في كافة مناطق الدولة بالتعاون مع فعاليات المجتمع المختلفة ، اضافة الى  تقديم المساعدات للأسر المتعففة والمحتاجة لرسم البسمة والأمل لدى العديد من الأفراد والأسر المحدودة وتوفير الحياة الكريمة ، كما  ان اللجنة تحرص سنويا على دعم العملية التعليمية لمساعدة المعسرين على سداد الرسوم الدراسية، وتوفير الاحتياجات المدرسية لهم، إضافة إلى دعم مدارس المنطقة بأحدث الأجهزة والمعدات الدراسية التي تسهم في تسهيل التعلم وتحقيق أفضل النتائج التربوية .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات