أبوظبي تحقق قفزة كبيرة في إنتاج الكهرباء من المصادر المتجددة خلال 2019

حققت إمارة أبوظبي خلال العام الماضي قفزة كبيرة في معدلات إنتاج الكهرباء من المصادر المتجددة، والتي ارتفعت من 250.390 ميجاواط/ ساعة في عام 2018 لتصل إلى 2.163.799 ميجاواط/ ساعة في عام 2019، وذلك وفقاً لتقرير الإحصاء السنوي 2020 الصادرة عن مركز الإحصاء أبوظبي.

وتستهدف إمارة أبوظبي التوسّع في إنشاء وتطوير مشاريع الطاقة المتجددة لدعم استراتيجية تنويع مصادر الطاقة، وفق استراتيجية الإمارات للطاقة الهادفة إلى رفع نسبة مساهمة الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة إلى 50 في المئة بحلول 2050، وتعزيز النمو الاقتصادي المستدام في أبوظبي.

وتتماشى هذه المشاريع مع سياسة أبوظبي الرائدة في مجال نشر حلول الطاقة المتجددة، والتي بدأت منذ سنوات، وتم تكريسها بتأسيس «مصدر»، واستضافة مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، وإنشاء محطة «شمس 1» للطاقة الشمسية في الظفرة.
وشهدت إمارة أبوظبي في يونيو الماضي بدء التشغيل التجاري لمحطة «نور أبوظبي» - أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية في العالم، بطاقة إنتاجية قدرها 1.177 ميجاواط.

ويتيح المشروع زيادة إنتاج إمارة أبوظبي من الطاقة المتجددة، والحد من استخدام الغاز الطبيعي في توليد الكهرباء، الأمر الذي يساعد على جعل الطاقة أكثر استدامة وكفاءة، ويقلل الانبعاثات الكربونية في الإمارة بمقدار مليون طن متري سنوياً، وهو ما يعادل إزالة 200 ألف سيارة من شوارع الإمارة.

وتم إنشاء محطة «نور أبوظبي» في منطقة سويحان بأبوظبي بتكلفة إجمالية 3.2 مليارات درهم، وبلغت كمية الطلب على الكهرباء من مختلف مصادر التوليد في إمارة أبوظبي 62.681.608 ميجاواط/ ساعة في عام 2019، حيث استحوذت منطقة أبوظبي على النسبة الأكبر من كمية الطلب على الكهرباء تلتها منطقة الظفرة ثم منطقة العين.

وشكل استهلاك القطاع التجاري في إمارة أبوظبي 39.4 في المئة من الاستهلاك الكلي يليه القطاع الصناعي بـ24.7 في المئة، ثم القطاع المنزلي بـ 24.2 في المئة.
 
طباعة Email
تعليقات

تعليقات