الفحص الروتيني انقذه من جلطة قلبية

لم يدرك البريطاني جون ديفيز 49 عاماً، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في موانئ رأس الخيمة، أن زيارته الروتينية لمستشفى رأس الخيمة لإجراء الفحوصات الطبية، ستكون السبب في إنقاذ حياته من الإصابة بجلطة قلبية بعد تعرضه لاضطرابات في ضغط الدم وآلام في الصدر، لتكشف الفحوصات انسداد 4 شرايين بالقلب مع ارتفاع ضغط الدم.

وقال الدكتور آرون جويال، كبير الاستشاريين ورئيس قسم الجراحة القلبية في مستشفى رأس الخيمة: أخذنا أعراض وشكاوى المريض على محمل الجد؛ وأجرينا فحص مؤشرات الإصابة القلبية المستخدمة لتشخيص وتحديد مستوى الخطر لدى المرضى الذين يعانون من ألم صدري ومن المتوقع إصابتهم بالمتلازمة التاجية الحادة، وزاد من خطورة الموقف وجود سوابق عائلية قوية للإصابة بأمراض القلب الإقفارية وحوادث الانصمام الخثاري.

وأضاف: كشفت التحاليل الدموية وجود التروبونين، وهو بروتين يوجد في عضلة القلب والعضلات الهيكلية ويطرح في مجرى الدم في حال إصابة القلب، لذا قمنا بإجراء تصويرٍ وعائي للشرايين التاجية؛ ما أظهر انسداد عدة شرايين لدى المريض، حيث اقترح الأطباء جراحة المجازة على القلب النابض نظراً لميزاتها من سرعة الشفاء وانخفاض كمية الدم المنقول وقلّة الآثار الجانبية، فضلاً عن الحفاظ على الوظائف المعرفية للدماغ.

وأوضح جويال، يطلق على هذه الجراحة أيضاً اسم "جراحة المجازة التاجية بدون مضخة"، ويتم إجراؤها دون إيقاف عمل القلب والرئتين، على عكس الجراحة الأخرى، ونستخدم خلالها نظام تثبيتٍ للأنسجة لإيقاف حركة المنطقة التي نعمل عليها في القلب، واستغرقت جراحة المجازة التي أجريناها على ديفيز أربع ساعات قمنا خلالها بتثبيت أربعة طعوم داخل الشرايين".

وأشار إلى أن المريض خرج من المستشفى في اليوم السابع بعد العملية، ويعيش الآن حياة طبيعية، كما وصف الأطباء له الأدوية اللازمة لخفض ضغط الدم والحفاظ على مستوى الكوليسترول وتمييع الدم.
وأكد جويال، أهمية التعامل مع الألم الصدري على أنه مشكلة قلبية لدى كل من تجاوز عمر 30 سنة حتى يثبت العكس، كما ينبغي على كل من تجاوز عمر 35 سنة الخضوع للفحوصات الدورية لمراقبة الصحة القلبية، محذراً من الاستهانة بألم الصدر، الذي يعتبر عادةً مؤشراً على الحرقة المعدية أو المشاكل الهضمية، لأنه قد يكون ناتجاً عن مشكلة خطيرة.

وأضاف: يعد ألم الصدر العرض الأوضح لاحتشاء العضلة القلبية أو السكتة القلبية، كما تشمل الأعراض الأخرى الشعور بضيقٍ أو ألمٍ في الذراع اليسرى قد ينتشر إلى الرقبة والفك والظهر، وضيقٍ في التنفس، والغثيان، والتعرق البارد، والدوار المفاجئ، والوهن وغيرها، وينصح الأطباء بمراجعة الطبيب والخضوع للفحوصات القلبية عند اختبار أيّ من تلك الأعراض.

من جانبه تقدم ديفيز بالشكر لمستشفى رأس الخيمة وطاقمها لعنايتهم به وتدخلهم في الوقت المناسب لإنقاذه من مرض مزمن كان من الممكن أن يعطّل حياته.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات