بتكلفة 500 ألف درهم

محامٍ إماراتي يترافع عن أصحاب الهمم مجاناً

أعلن المحامي الإماراتي سعود بالحاج عن إطلاق مبادرة صُناع اللامستحيل، بتكلفة تبلغ 500 ألف درهم، لتقديم استشارات والترافع أمام المحاكم عن قضايا الوكلاء من فئة أصحاب الهمم مجاناً ومن دون مقابل، وذلك تزامناً مع عام التسامح الذي يعد امتداداً لعام زايد المؤسس وإنشاء وزارة اللامستحيل.

وتعد هذه المبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى الدولة، حيث سيتكفل مكتب المحامي سعود بالحاج على نفقته الخاصة، مصاريف توفير عدد من المستشارين والأخصائيين القانونيين، الذين سيقدمون لفئة أصحاب الهمم استشارات بالمجان، بالإضافة إلى الحضور وكتابة المذكرات القانونية التي تتطلبها قضاياهم والترافع أمام القضاء المحلي أو الاتحادي بالمجان.

الإشارة

كما سيقدم لهم المحامي سعود بالحاج خدمة الاستشارة القانونية بلغة الإشارة لأصحاب الهمم من الصم والبكم من خلال نخبة متخصصة من المترجمين المعتمدين في لغة الإشارة، وأيضاً استشارات قانونية مكتوبة بطريقة برايل لأصحاب الهمم من فاقدي البصر.

تواصل

وأشار إلى أن فريق عمله المكون من المستشارين القانونيين، سيشـرع في فتح أبوابه للتواصل مع فئة أصحاب الهمم، للترافع عنهم أو الرد على استفساراتهم، سواء عن طريق الهاتف أو الحضور بشكل شخصـي إلى مكتبه، مُشيراً في الوقت نفسه إلى أن هذه المُبادرة تهدف إلى نشـر الوعي القانوني لأصحاب الهمم، بحكم أن الكثير منهم يجهل حقوقهم التي كفلها لهم المُشرع الإماراتي.

مشاغل

وشدد على ضرورة ألا يغفل المحامي، برغم مشاغله الكثيرة والقضايا التي تملأ أروقة المحاكم وملفاته، الجانب الخيري والإنساني الذي زرعه فينا القائد المؤسس، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، فيجب على المحامي أن يترافع عن الضعفاء وأصحاب الدخل المحدود، الذين لا يحتاجون إلى المال أكثر من حاجتهم إلى المساعدة القانونية.

رسوخ

ونوه بأن مثل هذه المبادرات تثبت للعالم أن أبناء زايد يسيرون على خطاه في الخير والعمل الإنسان وتحدي المستحيلات، وأن سيرة المغفور له العطرة لا تزال تعبق بها المؤسسات الحكومية والخاصة، فهو شخصية ستظل عالقة في أذهان العالم أجمع، فحصد حباً جماً يزداد رسوخاً في ذاكرة بشر وأرض ووطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات