6 أطفال تجبرهم الظروف على تأجيل أحلامهم

تتضمن حملة «حجوزات 2030» قصصاً مؤثرة لستة أطفال أجبرتهم الظروف على تأجيل أحلامهم، بل هددت إمكانية تحقيقها من الأساس بسبب العديد من التحديات التي يأتي في مقدمتها الفقر، وتعتمد هذه الحملة بشكل رئيسي على موقعها الإلكتروني www.booking2030.com حيث يمكن القيام بالتبرع وإجراء حجز مستقبلي من خلال منصة إلكترونية مصممة لتكون حقيقية قدر الإمكان.

وتتضمن هذه الأمثلة الطفل «مانيش»، البالغ من العمر 11 عاماً الذي وجد نفسه خارج المدرسة بسبب الزلزال المدمر الذي ضرب قريته، ليتهدد حلمه في أن يصبح طياراً، ومن خلال موقع الحملة، سيتمكن المتبرعون عبر الإنترنت من اختيار وجهة رحلتهم، وموعد سفرهم، إضافة إلى مقاعدهم مع «مانيش»، كما يمكن للمتبرعين أن يحجزوا موعد الفحص الطبي مع «سيدرا» البالغة من العمر 10 سنوات.

وتأتي حملة جمع التبرعات الرمضانية تماشياً مع جهود دبي العطاء لضمان التعليم السليم ودعم فرص التعلم مدى الحياة للجميع بحلول 2030، استناداً للهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة. علاوة على ذلك، ستدعم التبرعات التي سيتم جمعها خلال الحملة ثورة إعادة تأهيل المهارات التي أطلقها المنتدى الاقتصادي العالمي، والتي تسعى لتزويد 15 مليون شخص بالمهارات بحلول عام 2021.

هذا وقد تم الإعلان عن دعم ستة من شركاء دبي العطاء الدائمين للحملة: مطارات دبي، ومبادرة المنال الإنسانية، وميديكلينيك، ومجموعة مايس الدولية المحدودة، وبلاتينيوم لست، وفوكس سينما.

وعبّر القرق عن تقديره لشركاء الحملة وما يبذلونه من جهد كبير، ووجّه الدعوة لكل الراغبين من مختلف فئات المجتمع للمشاركة في الحملة على الموقع الإلكتروني Bookings2030.com.

 

إقرأ المزيد:

منال بنت محمد: العطاء سمة قيادتنا ومجتمعنا

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات