شرطة دبي تنفي الاعتداء على مواطن سعودي بالمطار

ارشيفية لمطار دبي

أكد العميد علي عتيق بن لاحج، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات بالنيابة، أن شرطة دبي تتمتع بسمعة طيبة عالمياً، وأن مطارات دبي من الأحدث والأرقى في التعامل مع المسافرين، نافياً ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية أمس عن الاعتداء على مواطن سعودي في مطار دبي، مؤكداً أن الواقعة تتلخص في تأخر المسافر بصحبة اثنين من أصدقائه عن موعد الطائرة، ما أدى إلى إلغاء سفرهم ومطالبتهم بمغادرة المطار، وهو الأمر الذي دفعهم إلى إحداث ضجة في صالة الترانزيت.

وفي التفاصيل، قال العميد بن لاحج إن المسافر حضر إلى موقع ختم الخروج متأخراً بعد إغلاق البوابات، وبدأ في الصياح برفقة اثنين من أصدقائه، مصمماً على الصعود إلى متن الطائرة، وعندما حاول الموظف منعهم من الخروج، اشتد الأمر بينهم، ما اضطر الموظف إلى الاتصال بالشرطة التي حضرت على الفور وحاولت حل المشكلة، موضحا أن الطائرة لها مواعيد محددة، وأنه لا يمكنهم السفر بعد إغلاق البوابات.

وأضاف بن لاحج أن شرطة دبي تعاملت برقي واحترام كبير مع المسافرين كعادتها، وخيرتهم بين السفر على الرحلة التي تليها أو المغادرة والحجز مرة أخرى، إلا أن عدم تفهمهم للأمر أثار زوبعة، ولكنهم في النهاية غادروا المطار مصطحبين حقائبهم.

ولفت أيضاً إلى أن كافة العاملين في مطارات دبي يتمتعون بمهنية ورقي واحترام للمسافرين وفقاً لأحدث المعايير العالمية، وإن بعض المسافرين يستهينون بمواعيد الطيران ولا يلتزمون بها، لافتاً إلى انه لا يوجد ما يستدعي الاعتداء على أحد في المطار أو في أي مكان آخر، وأنه مجرد سوء فهم وعدم تقدير من قبل المسافرين، منوهاً إلى أن كافة العاملين في أمن المطارات حاصلون على دورات تدريبية متقدمة في تسهيل مهمة المسافرين، وليس إعاقة سفرهم، باعتبارهم واجهة مدينة دبي.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات