محمد بن راشد: عنصر الشباب مؤشر على التجديد - البيان

محمد بن راشد: عنصر الشباب مؤشر على التجديد

  
أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن عنصر الشباب مؤشر على التجديد ، وأن منطقتنا تمر بتحولات عميقة، والإعلام جزء رئيسي من هذه التحولات، ومن سينجح في قيادة التغيير في قطاع الإعلام سيحجز له مكانا مهما في المستقبل ‎‪مهما كان حجم التغييرات في الإعلام ..ستبقى الحقيقة الثابتة..بأن ما ينفع المجتمع فكريا وثقافيا وتنمويا سيبقى والباقي ستطاله رياح التغيير.

جاء ذلك في تدوين لسموه على صفحته في "تويتر" بمناسبة افتتاح فعاليات منتدى الاعلام العربي في دورته الحادية عشرة المنعقدة حاليا في فندق جراند حياة بدبي ، حيث قال سموه سعدت اليوم بحضور افتتاح منتدى الإعلام العربي، أول ملاحظة لي كانت التفوق العددي لعنصر الشباب في المؤتمر.

وقد التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قبل ظهر أمس على هامش أعمال المنتدى نخبة من الكتاب والاعلاميين العرب المشاركين في فعاليات المنتدى.

وجرى بين سموه والاعلاميين العرب بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي حوار حول عدد من القضايا العربية الراهنة وهموم وآمال المواطن العربي خاصة في ظل المتغيرات الآنية التي تشهدها الساحة العربية.

وتركز الحوار حول موضوع التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية في الوطن العربي الزاخر بالامكانات المادية والثروات الطبيعية والعقول البشرية وينقصه في ذات الوقت الرؤية والارادة والادارة لاحداث التغيير في البنى الاقتصادية والتعليمية والاجتماعية.
 

واستشهد عدد من المحاورين بمقولات وكلمات لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بشأن التغيير الشامل في العديد من الدول العربية والتي هي بأمس الحاجة لمثل هذا التغيير الاقتصادي والتعليمي والاجتماعي نظرا لحاجة الشباب لمثل هذا التغيير الذي يوفر لهم فرصا افضل للتعليم والابداع والعمل والانتاج وسط عدالة اجتماعية متوازنة.

وجدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم القول بأن للازمات محطات تقف عندها وهي التي تفرز الطاقات الابداعية وتخلق الابداع عند الشباب وافراد المجتمع وطمأن سموه محاوريه بأن اقتصاد الامارات ودول الخليج بخير وهو في طور النهوض من جديد ونفض غبار الازمة المالية العالمية منوها في هذا السياق إلى أن اقتصاد آسيا أيضا يشهد نموا جيدا واوروبا ما زالت في حال مخاض اقتصادي.

وأكد سموه خلال الجلسة التي حضرها سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي محمد ابراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي واحمد عبدالله الشيخ مدير عام المكتب الاعلامي لحكومة دبي ورئيس وأعضاء مجلس إدارة جائزة محمد بن راشد للصحافة العربية الى جانب عدد من المسؤولين والقيادات الاعلامية والصحافية في الدولة على ضرورة التمسك بالعادات والتقاليد واللهجات العربية المحلية حتى يتسنى للمواطن العربي الاحتفاظ والمحافظة على هويته الوطنية والقومية معتبرا سموه أن اللغة العربية هي رمز الانتماء للعروبة وللوطن العربي الكبير وهي لغة القرآن الكريم.


وعقب الجلسة الحوارية شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم والحضور الجلسة الافتتاحية الرسمية لاعمال منتدى الاعلام العربي في دورته الحادية عشرة التي ينظمها نادي دبي للصحافة التابع للمكتب الاعلامي لحكومة دبي.

افتتاح المنتدى

مريم بن فهد كان لها الكلمة الافتتاحية بصفتها المديرة التنفيذية لنادي دبي للصحافة مستهلة كلمتها بالتأكيد على بث أعمال المنتدى عبر مواقع التواصل الاجتماعي مباشرة كي يصل إلى الغالبية العظمى من الشباب العربي وأكدت أن المنتدى في جلساته يركز على مواضيع التعليم والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتغيير في الوطن العربي منوهة بدور الاعلام وما يجب أن يقوم به الاعلاميون لاحداث هذا التغيير مستشهدة بقول مأثور لصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي باعتبار التنمية معركة العرب الاولى.

ورحبت المديرة التنفيذية لنادي دبي للصحافة بالاعلاميين العرب الذين وفدوا الى بلدهم الثاني دولة الامارات للمشاركة الفعلية باعمال وفعاليات هذه الدورة لمنتدى الاعلام العربي.

وشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور فيلما تسجيليا عن الدورة السابقة للمنتدى وما توصل اليه المشاركون من افكار مشتركة وآراء حول ايجاد الحلول لعدد من القضايا.

ثم استمع سموه لموضوع الجلسة الاولى التي تحدث فيها العالم العربي الدكتور فاروق الباز وقدمه الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد اذ اكد الدكتور الباز على اهمية التعليم في الوطن العربي والتركيز على عنصر الشباب المبدع لاحداث التغيير المنشود خاصة في قطاعات التعليم والقيادة والتنمية الاقتصادية.

القيادي المتميز
اعتبر الدكتور الباز ان نموذج القيادي المتميز يتجسد في شخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي قاد مسيرة التنمية في بلاده بجدارة عالية ورؤية ثاقبة وادارة محكمة وارادة لا تلين.


وتناول الدكتور فاروق الباز موضوع التعليم في العالم العربي وما يعانيه من سلبيات وحرمان لكثير من افراد التجمعات السكنية الفقيرة في الوطن العربي مشيرا الى ان 120 مليون عربي لا يقرأون.


وتطرق في هذا السياق الى دور الاعلام الذي يركز في غالبيته على تمجيد الحاكم وينسى او يتجاهل الطبقات المحرومة التي تحتاج لمن يسلط عليها الضوء لاسيما لجهة التنمية وتوفير التعليم والعيش الكريم لملايين البشر.


اختتمت الجلسة الافتتاحية الاولى بتوجيه التحية والشكر الى راعي المنتدى وراعي جائزة الصحافة العربية ،وودع سموه بمثل ما استقبل به من حب وتقدير.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات