باراك يطالب بتغيير جذري للعلاقات مع واشنطن

باراك يطالب بتغيير جذري للعلاقات مع واشنطن

طالب رئيس حزب العمل ووزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الولايات المتحدة ب«بلورة» عقوبات ضد إيران، قائلاً إن على إسرائيل تغيير علاقتها مع الولايات المتحدة بصورة جذرية، فيما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن العرب بحاجة لمن وصفهم ب«قادة شجعان» لصنع السلام مثل الرئيس المصري السابق أنور السادات والعاهل الأردني الراحل حسين.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن باراك قوله خلال اجتماع لكتلة حزب العمل في الكنيست إن الأميركيين «يحاولون تنظيم عقوبات ضد إيران وهم منشغلون في وقف كوريا الشمالية ودول أخرى مثل الصومال واليمن».

وتابع: «لذلك فإن الأميركيين يتوقعون أن تساهم إسرائيل، كصديقة، في الأماكن التي بإمكانها الإسهام فيها في الجهد العام، أي تسوية سلمية مع الفلسطينيين».

وشدد باراك على أن «المطلوب إجراء تغيير جذري في علاقاتنا مع الولايات المتحدة، ولا يمكن القيام بذلك من دون مبادرة سياسية بعيدة المدى من جانبنا»، مطالباً واشنطن ب«بلورة» عقوبات ضد إيران.

وقال: «نحن موجودون في مرحلة حساسة للغاية وتتطلب زيادة الثقة وخفض مستوى الشكوك، ورغم ذلك فإنه لا يمكن تحقيق انطلاقة سياسية في المفاوضات غير المباشرة، ولذلك ينبغي الوصول بالسرعة الممكنة إلى محادثات مباشرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات