اقتراح

هيئة مشتركة بين الإمارات وتركيا للتعاون في المجال الصناعي

ناقش الاجتماع المشترك للأمانة العامة لاتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة ومدراء الغرف في اجتماعهم الأخير مذكرة لوزارة الخارجية مرفق بها كتاب غرفة الصناعة في العاصمة التركية أنقرة تطلب فيها تشكيل هيئة مشتركة بين دولة الإمارات وتركيا لتنظيم وتنسيق الاجتماعات بين البلدين والتي تعقد لمناقشة تطوير العلاقات الثنائية المشتركة في المجالات الصناعية المختلفة.

وتعتبر غرفة التجارة في أنقرة ثاني اكبر الغرف الصناعية وذالك بسبب جهودها وخدماتها المتعددة للصناعيين منذ 46 عاما ويبلغ عدد أعضائها 4387 عضوا تشمل أنشطتهم المجالات الصناعية المختلفة في تركيا وفي الشركات العالمية المتقدمة وتتضمن الخدمات الإنتاجية التي يساهم بها الأعضاء الصناعات الدفاعية وخدمات المقاولات والآلات والمكائن وصناعة اللدائن البلاستيكية والكهرباء والصناعات الزجاجية وصب القوالب والأثاث والصناعات الجانبية في إنتاج السيارات والعديد من المجالات الأخرى.

وبحسب تقرير لوزارة التجارة الخارجية فقد احتلت تركيا المرتبة 16 بالنسبة للإمارات من حيث إجمالي تجارتها الخارجية مع دول العالم خلال عام 2009 بقيمة إجمالية وصلت إلى 8 .2 مليار دولار أمريكي وبنسبة تراجع 64%حيث ساهمت بحولي 6 .1% من تجارة الإمارات الخارجية وشكلت الصادرات الإماراتية غير النفطية ما نسبته 5 .10% بقيمة إجمالية بلغت قرابة 299 مليون دولار أمريكي.

بينما شكلت واردات الإمارات منها ما نسبته 5 .89% بقيمة إجمالية 5 .2 مليار دولار ، وطبقا للتقرير فقد حقق الميزان التجاري عجزا خلال عام 2009 قيمته 2 .2 مليار دولار أمريكي بنسبة تراجع عن عام 2008 لصالح الإمارات وصلت إلى 68% بسبب تراجع الواردات الإماراتية من تركيا بنسبة 66% وقد بلغ عدد الشركات التجارية التركية المسجلة لدى وزارة الاقتصاد 39 شركة وعدد الوكالات لتجارية 41 وكالة وعدد العلامات التجارية 316 علامة .

ابو ظبي - «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات