استقبل فريق «الداخلية» الفائز بأفضل موقع الكتروني عربياً

سيف بن زايد: القيادة تقدر جهود الكوادر الوطنية في مسيرة التميز

استقبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في مكتبه أول من أمس فريق عمل الموقع الالكتروني الرسمي لوزارة الداخلية والذي ضم المقدم حسين محمود العوضي رئيس قسم النشر والإعلام الالكتروني ومدير الموقع، والملازم سهيل الزحمي مدير فرع الإعلام الالكتروني، لفوزه بجائزة أفضل موقع الكتروني عن فئة الوزارات في الوطن العربي ، بمسابقة جائزة درع الحكومة الألكترونية «الإبداع البنيوي»و التي اقيمت مؤخراً في بيروت .

وحضر المقابلة العميد محمد صالح بداه مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالإنابة في وزارة الداخلية وعدد من الضباط.

وأكد سموه تقدير قيادتنا العليا ودعمها اللامحدود لجهود الكوادر الوطنية في مسيرة الإبداع والتميز والذين يعتبرون مثالاً يحتذى للكفاءات الأخرى في هذا المجال وغيره من المجالات المتميزة ،مؤكداً سموه أن هذا الانجاز جاء وفق توجيهات القيادة للارتقاء بمنظومة العمل في خطى التحديث والتطوير.

وعاهد فريق الموقع الالكتروني سموه على مواصلة العمل في تنفيذ توجيهات سموه بشأن الارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور وفق أرقى المعايير العالمية المتقدمة في هذا المجال.

وقال المقدم العوضي إن سموه ثمن جهود الفريق في اعتماد منهجية متطورة وإجراء التحسينات على الموقع ، لتقديم أفضل الخدمات الالكترونية للجمهور وسرعة الرد على كافة المقترحات والشكاوى التي ترد لموقع «الداخلية» الالكتروني.

وذكر انه تم ترشيح موقع الداخلية من هيئة المعلومات في الإمارات للمسابقة التي أطلقتها المنظمة العربية للتنمية الإدارية «التابعة لجامعة الدول العربية» بالتعاون مع أكاديمية جوائز الانترنت في العالم العربي تحت شعار «مسابقة أفضل موقع الكتروني حكومي في المنطقة العربية».

وأوضح أن المسابقة تهدف الى مكافأة وتتويج الجهود التي تبذلها الحكومات العربية في مضمار إنشاء مواقع الكترونية لها على شبكة الانترنت سعيا وراء تقديم أفضل الخدمات للمواطنين وتوفير وتسهيل حصولهم على المعلومات الضرورية من خلالها مع الحرص على أن تكون هذه المواقع مطروحة بشكل واضح وتوفر الشفافية في التواصل بينهم وبين المسؤولين في هذه الحكومات .

وتتنوع حقول الجائزة بين عدة مجالات وجهات حكومية في كافة الدول العربية بحيث تغطي كافة المواقع الحكومية الهامة بغض النظر عن نوع الخدمة التي تقدمها أو عن حجم العمل فيها.

ويذكر أن المسابقة تعد أداة تعزز بناء وتطوير مواقع الحكومة الإلكترونية العربية على شبكة الانترنت العالمية والمفتوحة للجميع حيث تقوم بتقدير جهود الحكومات العربية التي أسست مواقع الكترونية لحكوماتها على شبكة الإنترنت وأيضاً تشجع محاولات التأسيس والإنشاء لبقيتها ممن لم يتبنوا هذه الفكرة بعد كي تصل الخدمات والمعلومات للمواطنين والمقيمين داخل كل دولة عربية عبر بوابتها الإلكترونية .

كما تهدف لتمييز جهود الحكومات العربيّة التي أسّست مواقع إلكترونيّة لها على شبكة الإنترنت سواء لتقديم الخدمات للمواطنين والمقيمين أو لتوفير المعلومات والشفافية أمامهم بناء على التكنولوجيا التي تستخدمها الحكومات الإلكترونية العالميّة وكيفية التعامل مع المواقع والجهود الملموسة في بناء الموقع نفسه وتوفير الخدمات وإتاحتها بشفافية كاملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات