قضايا وأحكام

هددته بخطف أبنائه وقتله حال لجوئه إلى الشرطة

أنكرت المتهمة « ش.م» 45 عاما «خادمة» أمام هيئة محكمة جنايات دبي صباح أمس أن تكون قد هددت الشاكي « ك. م» 47 عاما «سكرتير » بالقتل أو بخطف أبنائه أو تهديده أنها ستخبر زوجته أو أبناءه وأقاربه بأنه مارس الجنس معها في حال لجأ الى الشرطة لتقديم بلاغ ضدها.

وجاء في أمر الإحالة أن الشاكي وهو من جنسية المتهمة نفسها تعرف على المتهمة أثناء مراجعتها لقنصلية بلادها لإنهاء بعض المعاملات الخاصة بها حيث أخبرته أنها تملك قطعة أرض في موطنها وترغب في بيعها، واتفقا على مبلغ 15 ألف درهم ثمنا للأرض.

حيث حول الشاكي مبلغ 7 آلاف درهم للمتهمة عبر أحد مكاتب الصرافة وبعد استلام المتهمة المبلغ بدأت تماطل في عملية تحويل ملكية الارض وعند مطالبة الشاكي لها بإرجاع المبلغ المدفوع بدأت بتهديده أنه إذا لجأ لمخفر الشرطة ستخبر الناس أنه مارس الجنس معها وتقتله وتخطف أبناءه.

النطق بالحكم في قضية قاتل صديقته 7 يونيو المقبل

اجلت محكمة جنايات دبي صباح أمس موعد النطق بالحكم لقضية المتهم «م.أ »42 عاما رجل أعمال بريطاني المتهم بحسب النيابة العامة بقتل صديقته المجني عليها «ك. و» بمضرب البيسبول عمدا مع سبق الإصرار والترصد إلى 7 يونيو المقبل.

واعترف المتهم في تحقيقات النيابة العامة ـ بحسب أمر الإحالة ـ أنه التقى المجني عليها في ليلة الواقعة وحدثت بينهما مشادة كلامية حيث غادرت المجني عليها المكان وتوجهت إلى مقر سكنها، فلحق بها المتهم وحدثت مشادة كلامية أخرى بينهما قام على إثرها المتهم بضرب المجني عليها على رأسها بمضرب بيسبول والتي أفقدتها وعيها، فحملها إلى سيارتها ونقلها لمنطقة البوادي الصحراوية، وهناك استعادت المجني عليها وعيها ودار بينهما حوار لبعض الوقت وخلدا بعدها للنوم.

وأنه عند استيقاظه من النوم حاول إيقاظ المجني عليها إلا أنها كانت قد فارقت الحياة، فتوجه بالسيارة إلى مقر سكنه لتبديل ملابسه الملوثة بالدم، وتوجه بعدها إلى الميناء السياحي بدبي، وتحرك بقاربه حتى وصل إلى الشاطئ ورسا بقاربه فيه، ونقل جثة المجني عليها من السيارة إلى القارب وتحرك بعدها بالقارب لمسافة نصف ساعة تقريبا، ورمى الجثة في عرض البحر بعد لفها بالأثقال.

تأجيل قضية « نخيل» لـ 10 يونيو المقبل

أجلت محكمة جنايات دبي برئاسة القاضي حمد عبد اللطيف وعضوية القاضيين محمد ماجد محمد وجاسم محمد قضية «نخيل» ل10 يونيو المقبل لسماع أقوال الخبير معد التقرير المالي المؤرخ بتاريخ 5 أغسطس من العام الماضي، وطلب محامي الدفاع الحاضر مع المتهمين الأول والثاني والسادس سماع أقوال الخبير ومناقشتها.

سرقت مصوغات ذهبية من منزل مخدومتها

اعترفت المتهمة «ن.ش» 37 عاما خادمة أمام هيئة محكمة جنايات دبي أنها سرقت من بيت مخدومتها التي تعمل لديها 5 سلاسل و4 خواتم من الذهب وساعة يد نسائية و7 أزواج حلق أذن و3 أساور يدوية ذهبية وهاتفين نقالين وكاميرا تصوير ولعبة الكترونية يدوية للأطفال ومبلغ نقدي قدره 630 دولارا استراليا و200 درهم، وحددت المحكة 31 من الشهر الجاري موعدا للنطق بالحكم.

الشاهد ينفي وجود إهمال طبي في وفاة الطفلين «ديسوزا»

قال شاهد النفي الذي مثل أمام محكمة جنح دبي صباح أمس أنه لم ترتكب أي مخالفات أو أي تقصير في الرعاية الطبية المقدمة للطفلين «ديسوزا» من قبل الطبيبة التي أشرفت على علاجهما داخل المستشفى واللذين توفيا إثر إصابتهما بتسمم غذائي جراء تناول وجبة من أحد المطاعم.

وأجلت محكمة جنح دبي للسابع من شهر يونيو المقبل الاستماع لشهادة الطبيب الشرعي الذي لم يحضر في جلسة أمس ولتقديم تقريره في قضية التسبب خطأً في موت الطفلين الفرنسيين «ناثان ديسوزا» 5 أعوام وشقيقته «شيلسي ديسوزا» 7 أعوام والمتهم فيها النيبالي «ت.ر» - 25 عاما - طباخ المطعم والفلبيني «إ.س» - 33 عاما - مسؤول المطبخ والثالثة طبيبة عربية «إ.ط » 46 عاما، وكان جميع المتهمين قد أنكروا التهمة الموجهة إليهم في أول جلسة للمحاكمة في وقت سابق. «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات