تقدير

وزير التربية يشهد تخريجاً في مدرسة المعرفة في الشارقة

شهد معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم حفل تخريج دفعة جديدة من طلبة مدرسة المعرفة الخاصة في الشارقة للعام الدراسي الحالي 2009-2010 وعددهم 298 موزعين على النظام الوزاري والبريطاني والأميركي بحضور الشيخ الدكتور فيصل القاسمي رئيس مجلس إدارة المدرسة وفوزية حسن بن غريب مدير منطقة الشارقة التعليمية وحشد من القيادات التربوية وأولياء الأمور والخريجين.

وألقى الدكتور فيصل بن خالد القاسمي رئيس مجلس إدارة المدرسة كلمة بمناسبة تخريج طلبة الثاني عشر هنأ فيها الخريجين والخريجات، متمنياً لهم مستقبلاً دراسياً ناجحاً، كما ثمن الجهود التي يبذلها العاملون في الهيئتين الإدارية والتدريسية التي جعلت المعرفة في طليعة المدارس ومكنتها من الفوز بالعديد من المراكز الأولى في مختلف المجالات، معلناً منح الخريجين شهادة «الهاي سكول» لكل من يجتاز المقررات الدراسية بنجاح.

وأكدت فوزية حسن بن غريب مدير منطقة الشارقة التعليمية أن الميدان يزخر بالخبرات التربوية التي كان لها اثر عظيم في دفع مسيرة التعلم نحو آفاق التطوير والتجديد، مشيرة إلى إن الارتقاء بالمنظومة التربوية يعتبر هدفا ساميا ترنو إليه القيادات التربوية، ما دفعها للسعي جادة إلى تحقيق مبدأ الشراكة الهادفة مع المؤسسات التربوية كافة لما فيه خدمة المتعلم وتنمية شخصيته.

وخاطبت غريب الطلبة الذين يقفون على أعتاب التخرج مطالبة إياهم بالجد والمثابرة للحصول على أعلى المراتب والتسلح بالهمة، لأن أصحاب الهمة العالية لا يعرفون المستحيل ولا يقنعون بالقليل ويطمحون للمعالي جادين مجتهدين.

وأضافت: تفوقكم أبناءنا ما هو إلا بداية عهد جديد وخطوة أولى على طريق مواصلة التعليم الأكاديمي الذي يتطلب مزيدا من الجد والاجتهاد، وهمة لا تعرف اليأس. وقال مصطفى الموسى مدير المدرسة إنهم يحتفلون بكوكبة متألقة من الخريجين، مشيرا إلى أن المدرسة وصلت بجهود المخلصين إلى أفق الاعتماد الدولي، حيث اعتمدت المعرفة الدولية مركزا للعديد من الامتحانات الدولية الأميركية والبريطانية.

الشارقة ـ(البيان)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات